أحمد المرعشلي

(1929 – 1988م) ولد في صفد*، وفيها أتم دراسته الإبتدئية والإعدادية ثم انتقل إلى الكلية الإبراهيمية في القدس* ليتابع دراسته الثانوية فأتمها عام 1947، والتحق بعدها للعمل مدرساً لمادة العلوم في مدرسة صفد الثانوية عامي 1947 – 1948، ولما نشبت حرب 1948 دافع عن بلده صفد إلى أن احتلها اليهود فانتقل إلى سورية وعمل في حقل التدريس في إعدادية بلدة السلمية (حماه) وفي ثانويات مدينة حمص حتى عام 1958، وفي أثناء ذلك درس الحقوق في جامعة دمشق وحصل على شهادتها عام 1958. تولى رئاسة دائرة التوجيه التعاوني ودائرة العلاقات الزراعية في الإدارة المركزية بوزارة الشؤون الاجتماعية والعمل بدمشق خلال الفترة 1959 – 1964م. تولى منصب المدير العام للهيئة العامة للاجئين الفلسطينيين في سورية* ورئاسة مجلس إدارتها في الفترة 1964 – 1966م. انتخب عضواً في اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية* ورئيساً لدائرة التربية والتعليم العالي (دائرة الشؤون التربوية والثقافية سابقاً) في الفترة من 1971 – 1973، ثم مديراً عاماً لدائرة التربية والتعليم العالي في الفترة من 1973 – 1981، إضافة لإنتخابه ممثلاً لفلسطين قي المجلس التنفيذي للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم بين عامي 1971 – 1981، وعضواً في المجلس الإداري لمركز التنسيق بين اللجان الوطنية العربية بين عامي 1978 – 1981. كان له الفضل الكبير والدور البارز في إنشاء هيئة الموسوعة الفلسطينية عام 1974، وتولى رئاسة مجلس الإدارة منذ إنشائها حتى وفاته. انتسب إلى حزب البعث الاشتراكي عام 1949، وأسهم في نضال الحزب في السنوات الأولى لتأسيسه ووصل إلى مناصب قيادية فيه. اختير عضواً في المجلس الوطني الفلسطيني* مرتين، الأولى بين أعوام 1964 – 1966، والثانية بين أعوام 1971 – 1975. شارك في مؤتمرات القمة العربية* (القاهرة والإسكندرية 1964، والدار البيضاء 1965) عضواً رسمياً في الوفد العربي السوري، وفي مؤتمرات رؤساء الحكومات العربية المنبثقة عن مؤتمرات القمة. انعكست معتقداته النضالية وإيمانه بشعبه على عمله مديراً عاماً للهيئة العامة للاجئين الفلسطينيين العرب فأنشأ العديد من المشاريع التي تحسن من أوضاع المعيشة للسكان في المخيمات الفلسطينية، وكان متصدياً باستمرار ضد كل تخفيض للخدمات التي تقدمها وكالة الغوث الدولية للفلسطينيين*. شارك وساهم بشكل واسع في الحقلين التربوي والثقافي على الصعيدين الفلسطيني والعربي، وأسهم في تأسيس المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم، ومثل فلسطين في جميع مؤتمراتها في الفترة 1971 – 1981، كما كان عضواً في المجلس التنفيذي لها خلال نفس الفترة، وترأس وفد فلسطين إلى الدورة الثامنة عشرة لليونسكو في باريس عام 1974، والتي قبلت فيها منظمة التحرير الفلسطينية عضواً مراقباً لأول مرة. وتقديراً لجهوده في المجالات العلمية والثقافية والتربوية ودوره في إنشاء وتطوير المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم من خلال مشاركته في المجلس التنفيذي ومن موقعه مديراً عاماً لدائرة التربية والتعليم العالي منحته المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم الميدالية الفضية في احتفال رسمي خلال جلسة المؤتمر العام في كانون الأول/ ديسمبر 1981. توفي وهو في قمة عطائه الثقافي والفكري في دمشق إثر نوبة قلبية مفاجئة. المراجع: –         ولده مضر أحمد مرعشلي.