يوسف بن أحمد بن ناصر بن خليفة الباعوني

جمال الدين الباعوني أديب شاعر عالم فقيه قاض ولد في القدس* وتلقى العلم في مسقط رأسه وفي القاهرة. وعند عودته منها ولي كتابة السر في صفد* ثم القضاء. وتنقل قاضيا بين طرابلس والشام ودمشق وحلب. وكان ممدوح السيرة “فقيه النفس” كما يقول السخاوي. وله مصنفات منها: نظم “المنهاج” في الفقه للنووي لم يكمله. توفي الباعوني معزولا عن القضاء.   المراجع:   السخاوي: الضوء اللامع لأهل القرن التاسع، القاهرة 1353-1355هـ. جلال الدين السيوطي: نظم العقيان في أعيان الأعيان، نيويورك 1927.