وليد أحمد نمر

قائد فلسطيني وعضو اللجنة المركزية لحركة التحرر الوطني الفلسطيني* (فتح) وعضو القيادة العامة لقوات العاصفة. ولد في بلدة قلقيلية* وأنهى فيها دراسته الابتدائية والثانوية فحصل على شهادة المترك سنة 1953 والتحق سنة 1954 بدورة تدريبية للمعلمين في بعقوبة بالعراق. انتقل وليد أحمد نمر، وكتيبة أبو علي اياد، إلى المملكة العربية السعودية فعمل مدرسا ثماني سنوات (1954-1962). وانتقل بعد ذلك إلى الجزائر عقب استقلالها فأمضى سنوات ثلاثا مساهما في عملية التعريب فيها. ثم تفرغ للعمل العسكري في الثورة الفلسطينية منذ انطلاقتها في 1/1/1965. وفي السنة التالية انتقل إلى الضفة الغربية فأوكلت اليه مسؤولية الاعداد للعمل العسكري في الأرض الفلسطينية المحتلة سنة 1948. وقد قاد عدة عمليات عسكرية ضد العدو الصهيوني منها عملية مستعمرة بيت يوسف في 25/4/1966، والهجمات على مستعمرات المنارة وهونين وكفار جلعادي. انتقل بعد ذلك إلى سورية وقام بتدريب عناصر قوات العاصفة فيها. وقد أصيب خلال التدريبات في احدى عينيه. وعقب عدوان حزيران (رَ: حرب 1967) انتقل إلى الأردن فأوكلت اليه قيادة قوات الثورة الفلسطينية في منطقة عجلون وقد وجه مجموعاته عبر نهر الأردن لتقوم بعمليات ناجحة ضد العدو الصهيوني وقواته ومستعمراته. وعقب أحداث أيلول سنة 1970 في الأردن انتقل بقوات الثورة الفلسطينية إلى منطقة جرش وعجلون. وقد استشهد يوم 27/7/1971 في الصدام العسكري بين القوات الأردنية والفلسطينية فخسرت الثورة الفلسطينية باستشهاده مناضلا صلبا وقائدا كبيرا. شارك أبو علي اياد في النشاطات السياسية الكثيرة لحركة فتح بالاضافة إلى نشاطه العسكري، فكان ضمن الوفود التي قامت بزيارات لبلدان أجنبية، ولا سيما الدول الاشتراكية.