نجيب الأحمد

ولد في قرية رسالة قضاء جنين*، وتلقى تعليمه الابتدائي في جنين، وعلومه الثانوية في كلية النجاح في مدينة نابلس*. وانخرط في العمل الوطني منذ عام 1926 واعتقلته سلطات الانتداب البريطاني في سجن المزرعة شمال عكا*. شكل فريقاً من المناضلين في منطقة عند انتهاء الانتداب البريطاني في عام 1948 للدفاع عن جنين وشارك في قتال اليهود عند هجومهم عليها. عمل سكرتيراً للجنة شؤون اللاجئين عام 1949 ثم مفتشاً في منطقة الصليب الأحمر الدولية. وفي عام 1951 انتخب نائباً في مجلس النواب الأردني عن منطقة جنين، ولأربع دورات متتالية حتى 21/4/1963. وفي عام 1945 كان أحد مؤسسي الحزب الوطني الاشتراكي الذي شكل برئاسة سليمان النابلسي. وفي عام 1964 اختير عضواً في المجلس الوطني الفلسطيني الأول واستمر فيه حتى وفاته. وفي عام 1968 اعتقلته سلطات الاحتلال، وبعد أن أمضى سنة في السجن ليعبدوه عام 1969 إلى الأردن مع جميع أفراد أسرته. وفي عام 1971 عين قائداً لقطاع الضفة الغربية في جيش التحرير الفلسطيني، وتمت ترقيته إلى رتبة رائد فخري في عام 1972. وفي عام 1974 أصبح ممثلاً للدائرة السياسية في الأردن. وفي عام 1975 أبعد إلى سورية وبقي فيها خمس سنوات، ثم عاد عام 1979 إلى الأردن لممارسة عمله، وكلفه الرئيس ياسر عرفات باعداد الوثائق والدراسات اللازمة واعداد الشهود لمقابلة اللجنة الدولية حول ممارسات العدو في الأرض المحتلة. وفي عام 1980 عين مديراً لمكتب الرئيس ياسر عرفات في عمان. وكلفه الرئيس بالكثير من المهام العربية. وفي عام 1989 عين أمين سر لجنة دعم الانتفاضة* وبقي في منصبه مديراً لمكتب الرئيس حتى عودته إلى الوطن، حيث عين عام 1994 مستشار الرئيس للشؤون العامة. له عدة مؤلفات ودراسات منها: “الصهيونية فكراً وهدفاً وممارسة”، و”دولة الاحتلال الصهيوني”، و”فلسطين تاريخاً ونضالاً”.   المراجع:   منشورات حركة التحرير الوطني الفلسطيني “فتح”: في ذكرى المناضل نجيب الأحمد 1997. نجيب الأحمد: فلسطين تاريخاً ونضالاً، دار الجليل للنشر، عمان، 1985. هاني سليم خير: السجل التاريخي المصور لمجلس الوزراء والنواب، عمان 1920-1990.