محمد أديب العامري

أديب فلسطيني وواحد من العاملين في حقل التربية، ولد في يافا* وأنهى دراسته الثانوية في مدرستها الثانوية سنة 1924 وحصل عن البكالوريس في العلوم الطبيعية من الجامعة الأمريكية في بيروت سنة 1929. أسس مع عدد من زملائه في يافا نادي الطلبة التهذيبي الذي كان نواة لحملة الفكرة الاستقلالية التي شارك في تأسيسها فيما بعد حمدي الحسيني، وقاد خلال رئاسته للنادي حركة النضال ضد الصهيونية والاستعمار البريطاني إلى أن صدرت الأوامر باعتقاله أبان ثورة 1929* فلجأ إلى شرقي الأردن. عمل في وزارة المعارف الأردنية معلما في مدرسة السلط الثانوية ثم مديراً لها فمتشا للعلوم في الوزارة. وخلال ذلك حصل على دبلوم الحقوق من معهد الحقوق الفلسطيني في القدس سنة 1950. تقلد عدداً من المناصب العليا في الحكومة الأردنية، فمن رئيس ديوان الموظفين إلى وكيل لأكثر من وزارة إلى مدير لدار الاذاعة الأردنية. وأصبح خلال الأعوام 1967و1968و1969 وزيراً للخارجية فوزيراً للتربية والتعليم فسفيراً في مصر، ثم وزيراً للثقافة والاعلام إلى يوم استقالته في 30/6/1969 واحالته على التقاعد. انتخب رئيساً لرباطة الكتاب الأردنيين في تموز 1997 وظل فيها حتى وفاته في15/12/1978 وكان في زيارة لبراغ بدعوة من اتحاد كتب تشيكوسلوفاكيا. صدر له كثير من المؤلفات أبرزها شعاع النور (1953)، والقدس العربية (1971) وعروبة فلسطين في التاريخ (1972)، بالإضافة إلى عدد من الكتب المدرسية والترجمات.