إبراهيم بن أحمد بن ناصر الباعوني

(777 – 870هـ) (1375 – 1465م) برهان الدين الباعوني، الصفدي. أديب، فقيه، لغوي. ولد في صفد* ونشأ فيها، ودرس التصوف والفقه على كبار علماء زمانه كشيخ الإسلام البلقيني (رَ: عمر بن رسلان) والشرف الغزي والنور الأبياري والكمال الدميري. جاء الباعوني دمشق وولي خطابة الجامع الأموي ووظيفة قضاء الشافعية، كما تولى مشيخة الخانقاه الباسطية التي أنشأها في الجسر الأبيض (بدمشق) القاضي زين الدين عبد الباسط بن خليل ناظر الجيوش الإسلامية زمن السلطان المملوكي سيف الدين برسباي (825هـ/ 1442م). له مؤلفات منها: مجموعة خطب، وديوان شعر، واختصار معجم الصحاح للجوهري، و”منحة اللبيب في سيرة الحبيب”، و”الغيث الهاتن في وصف العذار الفاتن “. توفي الباعوني بدمشق، ودفن بسفح قاسيون . المراجع : –         محمد بن طولون: القلائد الجوهرية في تاريخ الصالحية، دمشق 1949. –         السخاوي: الضوء اللامع لأهل القرن التاسع، القاهرة 1353هـ. جلال الدين السيوطي: نظم العقيان في أعيان الأعيان، نيويورك 1927.