كفار سابا

مدينة صهيونية أنشئت عام 1903 على حدود أراضي كفر سابا* العربية الغربية. ويقع في مقاطعة بتاح تكفا* في السهل الساحلي* شمالي شرق تل أبيب* وشرقي مدينة رعنانة*. وهي على يمين الطريق الرئيسة للسهل الساحلي تتصل بها بطريق فرعية. ويمر شرقي كفار سابا خط سكة حديد اللد – حيفا، مما يزيد في أهمية موقعها الجغرافي. اشترت أرض المدينة جمعية أحياء صهيون* عام 1892 واستغلت الأرض منذ عام 1896 بتمويل من البارون ادموند دورتشيلد في زراعة النباتات اللازمة لصناعة العطور. وفي عام 1903 اشترى بعض مزراعي بتاح تكفا جزءاً من هذه الأرض وأنشأوا على قسم منها مزارع الحمضيات واللوز، وزرعوا القسم الآخر أشجار الكينا (اليوكالبتوس). وقد دمرت المستعمرة وهجرها سكانها أثناء الحرب العالمية الأولى لأن منطقتها كانت مسرح عمليات عسكرية بين الانكليز والأتراك. ولما توقف القتال وانتهت الحرب عاد سكان المستعمرة إليها وجدوا بناء بيوتهم المدمرة. وكانت المستعمرة كذلك هدفاً لضربات الثوار العرب الفلسطينيين عام 1921. تتمتع مدينة كفار سابا بموضع جيد، فأرضها سهلية منبسطة، وتربتها رملية طينية حمراء تجود فيها زراعة الحمضيات، ومياهها الجوفية متوافرة والآبار* كثيرة، يضاف إلى ذلك المطر الغزير في الشتاء. وتعد الحمضيات ولا سيما البرتقال، الدعامة الأولى لاقتصاد المدينة. وتشتهر المنطقة أيضاً بزراعة الفستق واللوز. وقد وظفت زراعة الحكضيات وحدها نحو ربع عمال المدينة عام 1968. بدأت النهضة الصناعية في كفار سابا مع بدية الحرب العالمية الثانية.وشهدت سنوات الحرب تنفيذ عدد من المشروعات الصناعية أهمها صناعة تشجيع وحفظ الحمضيات. وقد نمت الصناعة منذ الستينات حتى غدت توظف 40% من القوة العاملة المحلية. وأبرز الصناعات حفظ الأطعمة والمطاط والورق والنسيج والصناعات المدنية (رَ: الصناعة). تؤدي كفار سابا بالإضافة إلى الوظائف الزراعية والصناعية والتجارية وظائف أخرى كالوظيفة التعليمية لوجود مركز علمي فيها، والوظيفة الصحية لمشافيها الكثيرة وأهمها مشفى الأمراض الصدرية. وفي المدينة ملعب راضي كبير (اسناد) ومحطة لمراقبة الاشعاع النووي. دفع موقع المدينة الهام وتعدد وظائفها إلى نمو سكان المدينة وعمرانها بسرعة. فقد كان مجوع سكانها 450 نسمة فقط عام 1927 فزادوا إلى 3.500 نسمة عام 1941 و5.516 نسمة عام 1948. وفي عام 1962 تحولت كفار سابا إلى مدينة بلغ عدد سكانها 20.000 نسمة، وأصبحوا في عام 1973 : 29.600 نسمة وفي عام 1983 بلغوا 43.500، ووصلوا عام 2001 إلى 78.500 نسمة وقد اقتربت كفار سابا بامتدادها العمراني من المدن والمستعمرات الأخرى المجاورة لها فأوجد هذا في المنطقة تجمعا سكانها حضرياً.   المراجع:   أنيس صايغ: بلدانية فلسطين المحتلة (1948-1967)، بيروت 1968. مكتب الاحصاءات المركزي الإسرائيلي: نشرة المواقع والسكان رقم 41، القدس 1974. The World Gazetteer, Current population for Cities and Towns of Israel (Internet)   كفار شامير (عملية -): رَ: أم العقارب (عملية -)