التينة

قرية عربية تقع إلى الجنوب الغربي للرملة*. وترتبط مع طريق غزة – جولس – القدس الرئيسة المعبدة بدرب ممهد طوله 4 كم عن طريق قريتي المسمية الصغيرة* والمسمية الكبيرة*. وتربطها دروب ممهدة بقرى الخيمة* وجليا* وإذنبة* وتل الترمس* وتل الصافي*. كان يمر بطرفها الشرقي خط سكة حديد بئر السبع – الرملة في العهد العثماني، ولكنه توقف أثناء الانتداب البريطاني. نشأت التينة فوق رقعة منبسطة من أرض السهل الساحلي* الجنوبي ترتفع نحو 75م عن سطح البحر. وتنحدر الأرض حولها انحداراً عاماً نحو الشمال الغربي. يجري في طرفها الجنوبي وادي العرسان الذي يرفد وادي منصور المتجه نحو المسمية في الشمال الغربي. بنيت معظم بيوت التينة من اللبن، وتفصل بينها شوارع ضيقة. تكونت القرية وفقاً لمخططها التنظيمي من ثلاثة تجمعات: التجمع الرئيس، وتجمعين فرعيين جنوبي وغربي. وقد امتدت القرية في أواخر عهد الانتداب، فسار نموها العمراني على شكل محاور صغيرة بمحاذاة الدروب المتجهة نحو تل الصافي وتل الترمس والمسمية. ووصلت مساحة التينة إلى 24 دونماً. وتتوافر بعض الخدمات والمرافق العامة في القرية. ففيها مسجد في طرفها الشمالي الشرقي، ومدرسة ابتدائية تأسست في عام 1946/ 1947، وبعض المحلات التجارية، بالإضافة إلى آبار* المياه التي تشرب القرية منها. بلغت مساحة أراضي التينة قرابة 7.000 دونم منها 157 دونماً للطرق* والأودية و949 دونماً تسربت لليهود. وتتميز أراضيها الزراعية بخصب تربتها. وارتفاع محصولها، وهي تنتج معظم أنواع المحاصيل من حبوب وخضر وفواكه. وقد غرس الأهالي نحو 141 دونماً من أراضيهم الزراعية برتقالاً، كما غرسوا أشجار الزيتون والعنب والتين والتفاح والموز والإجاص. وتعتمد الزراعة* على مياه الأمطار، بالإضافة إلى مياه بعض الآبار. بلغ عدد سكان التينة في عام 1922 نحو 396 نسمة، وازداد عددهم في عام 1931 إلى 530 نسمة كانوا يقيمون في 131 بيتاً. وقدر عدد السكان في عام 1945 بنحو 750 نسمة. وفي عام 1948 احتل اليهود قرية التينة، وطردوا سكانها، ودمروها. المراجع: –         مصطفى مراد الدباغ: بلادنا فلسطين، ج4، ق2، بيروت 1972.