ماروس

قرية عربية تبعد على شمالي شرق مدينة صفد* 9 كم منها كيلومتر واحد معبد. أنشئت ماروس في جبال الجليل* الأعلى قرب قمة جبلية ترتفع 450م عن سطح البحر. ويقع جبل المخبة (ارتفاعه 443) على بعد قرابة كيلومتر واحد شرقيها. ويمر وادي قديرة شمالها على بعد 250م. وهو رافد لوادي الحداج الذي يصب في بحيرة الحولة*، وأما وادي الشببيك فيمر بجنوبها الغربي على بعد نصف كيلومتر، وهو رافد لوادي وقاص الذي يصب في بحيرة الحولة أيضاً. وتقع عين البيضا على بعد 750م جنوب القرية. الامتداد العام للقرية من الشمال إلى الجنوب، وهي من النوع المكتظ، وكان فيها 12 مسكناً في عام 1931. وفي عام 1945 بلغت مساحة القرية 8 دونمات (ثالث أصغر قرية في قضاء صفد). ومساحة أراضيها 3.183 دونماً لا يملك اليهود منها شيئاً. كان في ماروس 45 نسمة من العرب في عام 1922، وارتفع العدد إلى 59 نسمة في عام 1931 و80 نسمة في عام 1945. لم يكن في القرية أي نوع من الخدمات، واعتمد اقتصادها على الزراعة* وتربية الماشية. وأهم المزروعات الحبوب وقد ضمت في موسم 1942/ 1943 نحو 53 دونماً مزروعة زيتوناً، كما زرع التين وغيره من الأشجار المثمرة. وتركزت زراعة هذه الأشجار في شمال وشمال شرق وشرق القرية. شرد اليهود سكان القرية العرب ودمروها في عام 1948.   المراجع:   مصطفى مراد الدباغ: بلادنا فلسطين، ج2، ق2، بيروت 1974.