لوبيا

قرية عربية تبعد مسافة 13 كيلومتراً إلى العرب- الجنوب الغربي من طبرية* على الطريق الواصلة بين طبرية والناصرة*. ومن أقرب القرى إليها قرية نمرين*. وتقع لوبيا على تل مشرف منه على سهل فسيح في الشرق يقع ضمن منخفض يتخذ اتجاهاً شمالياً غربياً بين تل الجبلة الذي يرتفع 294م عن سطح البحر والتل الذي تقوم عليه القرية. وتمتد حقول القمح في هذا المنخفض، في حين تنتشر أشجار الزيتون* شمالي القرية على السفوح الجبلية. وترتفع القرية 325 م عن سطح البحر. تعد لوبيا من حيث مساحتها ومساحة أراضيها الزراعية ثاني أكبر قرى قضاء طبرية. وتبلغ مساحة القرية 200 دونمات ومساحة أراضيها 39.629 دونماً. وتحتل أشجار الزيتون 1.520 دونماً من تلك المساحة، كما تشتهر القرية بزراعة القمح. وتحيط بأراضيها أراضي قرى الشجرة* وكفر سبت* والمنارة* وحطين* وبعض القلاع اليهودية. انتشرت مباني القرية على الجانب الشرقي للتل الذي أقيمت عليه وتركز الامتداد العمراني في هذا الاتجاه، وريثما كان السبب في ذلك أن الجانب الشرقي يطل على المنطقة الزراعية. ويفصل الجزء الشرقي من القرية عن جزئها الغربي طريق تمتد لتصلها بطريق طبرية – الناصرة. بلغ عدد سكان لوبيا 1.712 نسمة في عام 1922، وارتفع إلى 1.850 نسمة في عام 1931. وأما في عام 1945 فقد قدر عدد سكانها بنحو 2.350 نسمة من العرب. وقد تأسست في القرية مدرسة ابتدائية أيام العثمانيين في عام 1895. وقرية لوبيا ذاتها موقع أثري يحتوي على مدافن منحوتة في الصخر وقطع أحجار كانت تستخدم للبناء. وعلى مسافة كيلومترين إلى الشرق منها بقايا بناء يسمى الخان ويحتوي على بركة مهدومة وآثار بناء بالحجارة الضخمة. وربما كان هذا الموقع محطة للتجار أيام العثمانيين. دمرت القرية تماماً في عام 1948 وشرد أهلها وأقام اليهود على أراضيها في عام 1949 مستعمرة “لافي” التي بلغ عدد سكانها في عام 1961 قرابة 261 إسرائيلياً.   المراجع: مصطفى مراد الدباغ: بلادنا فلسطين، ج6، ق2، بيروت 1974. اللوز (قرية -): رَ: خربة اللوز(قرية -) لوزان (مؤتمر وبروتوكول – 1949): رَ: لجنة الأمم المتحدة للتوفيق بشأن فلسطين لوزان (مؤتمر ومعاهدة -1922): رَ: سان ريمو (مؤتمر -) لونغ – بيرنجيه (اتفاقية -): رَ: النفط العربي وسوم: خرائط