البُطيْمات

البطم شجر حرجي معمر ومثمر ينمو في فلسطين بكثرة، وقد نسبت إليه قرية البطيمات. تقع هذه القرية العربية في جنوب شرق حيفا* وتبعد عنها نحو 34 كم عن طريق الكفرين – مرج ابن عامر. ومن هذه المسافة 21 كم طريق معبدة من الدرجة الأولى و6كم طريق معبدة من الدرجة الثانية و7كم غير معبدة. أنشئت البطيمات في جبل الكرمل* على ارتفاع 195م عن سطح البحر فوق سفح بطل نحو الغرب على واد صغير يرفد وادي الجزر الذي يمر بشمالها. ثم يلتقي بوادي الفحرور ليكونا معا واديا يرفد وادي عين حمد الذي يصب في وادي الغدران أحد الروافد العليا لنهر الزرقاء*. ويبدأ وادي حسن العلي من جنوب القرية. أما وادي الجرف فهو الحد الفاصل بين أراضيها وأراضي قرية معاوية الواقعة جنوبيها، وكلا الواديين يرفد وادي المراح الذي يرفد بدوره نهر الزرقاء. ومن ينابيع القرية عين الأفندي في طرف القرية الغربي، وعين الجزر في شمالها. وعين وادي حمد في شمالها أيضاً. وعين البستان، وعين الجهمة في جنوبها. وعين العرايس في شمالها الغربي (رَ: عيون الماء). الشكل العام للقرية شريطي يمتد من الشرق نحو الغرب. وفي عام 1931 كان فيها 29 مسكناً بنيت من الحجارة والإسمنت أو الحجارة والطين، وفي عام 1945 كانت مساحة القرية 4 دونمات، وهي بذلك أصغر قرى قضاء حيفا مساحة. أما أراضيها فقد بلغت في العام نفسه 8.558 دونماً استملك اليهود 4.724 دونماً منها، أي قرابة 55%. كان في البطيمات 112 نسمة من العرب في عام 1931، وأصبح عددهم 110 نسمات في عام 1945، وبذلك كانت أقل قرى قضاء حيفا سكاناً. ضمت القرية جامعاً، ولم يكن فيها خدمات أخرى. وخاصة عين الأفندي، في الشرب والأغراض المنزلية. قام اقتصاد القرية على الزراعة * وتربية المواشي. وأهم المزروعات الحبوب بأنواعها. وفي موسم 42/1943 الزراعي كان في القرية 113 دونماً مزروعة بالزيتون المثمر. شرد اليهود سكان القرية العرب ودمروها في عام 1948. المراجع: –         مصطفى مراد الدباغ: بلادنا فلسطين، ج7 ق2، بيروت 1974. البعثة الصهيونية الى فلسطين: رَ: المكتب العربي – البريطاني