قديتا

قرية عربية تقع في شمال غرب مدينة صفد* وتبعد عنها قرابة 7 كم منها 5 كم طريقاً معبدة. أنشئت قديتا فوق قمة أحد جبال الجليل* الأعلى على ارتفاع 775م عن سطح البحر. ويقع جبل صفد (816م) في جنوبها الشرقي على بعد 2 كم. ويمر وادي العين على بعد ربع كيلومتر غربها ووادي طيطبا على بعد نصف كيلومتر شرقها، وهما رافدان لوادي الطواحين رافد وادي العمود* الذي يصب في بحيرة طبرية*. وفي شمال غرب القرية بئر للماء على بعد 250م. يتم الامتداد العام للقرية من الشمال الغربي نحو الجنوب الشرقي وهي من النوع المكتظ، وقد كان فيها 32 مسكناً في عام 1931. وفي عام 1945 بلغت مساحة القرية 31 دونماً ومساحة أراضيها 2.441 دونماً لا يملك اليهود منها شيئاً. كان في قديتا 110 نسمات في عام 1922، وارتفع العدد إلى 170 نسمة في عام 1931 وإلى 240 نسمة في عام 1945. لم يكن في القرية خدمات واعتمد اقتصادها على الزراعة* وتربية المواشي. وأهم المزروعات الحبوب والأشجار المثمرة. وفي موسم 42/1943 كان فيها 77 دونماً مزروعة زيتوناً مثمراً، وزرع في القرية العنب والتين والرمان وغيرها. وتركزت زراعة الأشجار المثمرة في شمال وشمال غربها. تعرضت قديتا عام 1838  لزلزال ألحق بها أضراراً شديدة (رَ: الزلازل). شرد اليهود سكان القرية العرب ودمروها في عام 1948.   المراجع:   مصطفى مراد الدباغ: بلادنا فلسطين، ج6، ق2، بيروت 1974.