عرب النفيعات

تقع أراضي عرب النفيمات في أقصى الطرف الجنوبي الشرقي من قضاء حيفا على بعد 50 كم جنوبي غرب مدينة حيفا*. وينسب عرب النفيعات إلى نافع بن مروان، من بطون ثعلبة طي، ويعودون بأصولهم إلى نفيعات مصر. تمتد أراضيهم بين شاطىء البحر المتوسط في الغرب وأراضي الخضيرة في الشرق، باتساع يراوح بين 2 و3كم. ويبعد الحد الشمالي لهذه الأراضي قرابة 2.5 كم إلى الجنوب من مصب نهر المفجر، في حين يبعد الحد الجنوبي نحو كيلومتر واحد عن مصب نهر اسكندرونة* (سهل وادي الحوارث*). وأراضي النفيعات سهلية متموجة، يبلغ أقصى ارتفاع فيها نحو 33 م فوق سطح البحر عند تل الشيخ زراق الواقع قرب الشاطىء في القسم الجنوبي الغربي من أراضيهم. وتغطي الرمال والكثبان الرملية المناطق الشمالية، والمنطقة المحاذية للشاطىء، والطرفين الجنوبي الشرقي والجنوبي الغربي. وتوجد في أراضيهم بركتا ماء، الكبرى تسمى بركة عطا وتقع في الطرف الجنوبي الشرقي، على بعد نحو 2.5 كم عن الشاطىء، والثانية بركة السناخية في القسم الأوسط على بعد كيلومتر واحد عن الشاطىء. بلغت مساحة أراضي عرب النفيعات8.937 دونماً في عام 1945، تملك اليهود منها 7.466 دونماً، أي 83.5%. كان عدد أفراد عرب النفيعات 336 نسمة في عام 1922، يقيمون في مساكن وأكواخ ثابتة موزعة. وفي تعداد 1931 ضموا إلى سكان الخضيرة، وارتفع عددهم إلى 820 نسمة في عام 1945. لم يكن يقدم لعرب النفيعات أي نوع من الخدمات، واعتمد اقتصادهم على تربية الماشية والزراعة*، وخاصة الحبوب والمحاصيل الصيفية. وفي عام 1938 كان لهم 176 دونماً مزروعة حمضيات. شرد اليهود عرب النفيعات في عام 1948، واستولوا على أراضيهم، وأقاموا في الطرف العربي منها حي “جفعت أولجا” التابع للخضيرة.   المراجع:   –         مصطفى مراد الدباغ: بلادنا فلسطين، ج7، ق2، بيروت 1974.