سفلى

قرية عربية تبعد مسافة 24 كلم إلى الجنوب الغربي لمدينة القدس*. ويربطها طريق فرعي ممهد يمر بقرية بيت عطاب* بطريق بيت جبرين – القدس الرئيسة المعبدة. وتربطها طرق ممهدة أخرى علار* وجرش* ودير أبان* ودير الهوى* ودار (دير) الشيخ* ورأس أبو عمار*. على مسافة قرية إلى الشمال منها خط سكة حديد القدس – يافا الذي يسير في وادي الصرار*. وقد استفاد سكان سفلى عن هذا الخط لوجود محطة دار (دير) الشيخ عليه. أقيمت قرية سفلى على السطح الغربي لأحد جبال القدس* وتبدأ بالقرب منها المجاري العليا لوادي الدلبة ووادي المغارة المتجهين غرباً ليرفدا وادي أبو صليح أحد روافد وادي الصرار. وترتفع سفلى نحو 575 م عن سطح البحر. وقد بنيت معظم بيوته من الحجر واتخذ مخططها شكلاً مستطيلاً. وهي صغيرة لم تتجاوز مساحتها في عام 1945 ثلاثة دونمات، ولم يتجاوز عدد سكانها عشرين بيتاً. وتمتد مبانيها بمحاذاة الطريق المؤدية إلى قرية جرش. وفي الجهة الغربية منها مقام لأحد الشيوخ. كان أهلها يشربون من مياه عين المحفورة في الجهة الجنوبية الشرقية منها بالإضافة إلى  مياه عين الخنازير في الجهة الشمالية الشرقية. وكانت القرية شبه خالية من المرافق والخدمات العامة. للقرية أراض مساحتها 2.061 لا يملك الصهيونيين منها شيئاً. وكانت أراضيها تستعمل في زراعة الحبوب والأشجار المثمرة، ولا سيما الزيتون* والعنب. واستغلت بعض أراضيها في الرعي* واعتمدت الزراعة* على مياه الأمطار. كان في سفلى عام 1922 نحو 46 نسمة، وقدر عدد سكانها في عام 1945 بنحو 60 نسمة. وقد قام اليهود خلال حرب 1948* بطرد هؤلاء السكان العرب وتدمير بيوتهم.   المراجع: –         مصطفى مراد الدباغ: بلادنا فلسطين، ج8، ق2، بيروت 1974.   السفياني المنتظر: رَ: تميم اللخمي