ساقية

قرية عربية تقع جنوبي طريق يافا – اللد شرقي في قرية الخيرية*. وقد ورد ذكرها في كتاب ” الرحلة إلى جبل لبنان” لمصطفى البكري الصديقي (القرن الثاني عشر الهجري – الثامن عشر الميلادي). تربة أراضي القرية طينية مشربة حمرة . وتعتمد في الري على الآبار*. ويشير اسم القرية إلى غزارة مياهها. مساحة ساقية 30 دونماً، ومساحة الأراضي التابعة لها 5.820 دونماً منها 272 أراضي غير زراعية والباقي أراض زراعية غرس 2.511 دونماً منها أشجار حمضيات، و20 دونماً زيتوناً، وخصص الباقي للزراعات الموسمية من حبوب وخضر*. وكان العرب يملكون معظم هذه الأراضي التي منها 252 دونماً مشاعاً (رَ: الأرض، ملكية)، ولم يملك اليهود سوى 447 دونماً. لم يتجاوز عدد سكان القرية في أواخر عهد الانتداب البريطاني 1.100 نسمة جميعهم عرب يعملون في زراعة الحمضيات، ويذهب قليل منهم للعمل في مدينة يافا*. ومساكن القرية على شكل مجمع، ومعظمها من اللبن. ثم بنيت فيها مساكن اسمنتية ولكن تطور القرية العمراني في ظل محدوداً. وكان في القرية مدرسة ابتدائية كاملة للبنين ضمت 136 تلميذاً وأربعة معلمين، وكان حولها 16 دونماً من الأرض لتدريب الطلاب على الزراعة. وقد بني في القرية في الحقبة الأخيرة مسجد حديث. احتل اليهود القرية في 28/4/1948 وطردوا سكانها منها وأقاموا مكانها بعد عامين مستعمرة “كفار ساكيا” وأقاموا على أراضيها مستعمرتي “أوريهودا*(أ) و(ب) “لليهود المهاجرين من العراق.   المراجع: –         مصطفى مراد الدباغ: بلادنا فلسطين، ج4، ق2، بيروت 1972. –         أنيس صايغ: بلدانية فلسطين المحتلة (1948 – 1967)، بيروت 1968. –         Sami Hadawi: Village Statistics 1945 Beirut 1970.