زواتا

تقع إلى الشمال الغربي من مدينة نابلس* على مسافة 4 كم منها. وأما اليوم ضمن مدينة نابلس الكبرى، تبلغ مساحتها العمرانية 80 دونماً. وهي على ربوة ترتفع عن سطح البحر بنحو 554 متراً. وهناك طريق فرعية بطول كيلومتر تربطها بطريق نابلس طولكرم* الرئيسي ويمر بأراضيها خط سكة حديد، غير أنه خرب أخيراً وحوله الصهاينة إلى طريق التفافي لتحركاتهم. تزرع أراضي القرية البالغة 3558 دنماً بالحبوب والقطاني، وبعض الخضار، وأكثر أراضيها مغروسة بالأشجار المثمرة كالزيتون والتين والكرمة، والحمضيات وتحيط بالقرية أراضي كل من نابلس، وبيت وزن، وبيت إيبا، وعصيرة الشمالية*، والناقورة واجنسنيا. حالة القرية الاقتصادية جيدة، وذلك راجع إلى نشاط السكان وحدهم، ولوفرة مياة الينابيع القوية التي يستغلها السكان للشرب والري، وكان يقصدها سكان المجاورة صيفاً، وبخاصة سكان عصيرة الشمالية. بلغ عدد سكان القرية عام 1922، 214 نسمة، ارتفع العدد عام 1945 إلى 330 نسمة، وعام 1961 إلى 466، وبعد الاحتلال الإسرائيلي إلى 591 نسمة، بسبب الوافدين الذين شكلوا حباً جديداً عرف بزواتا الجديدة. وارتفع عددهم عام 1987م إلى 974 نسمة. وقد هاجر قسم من شباب القرية إلى الخارج وبخاصة إلى ألمانيا، وأصبح لهم دور في نمو الاقتصاد في القرية وفي عام 1997م وبلغ عددهم  1.419 نسمة. يوجد في القرية مجلس قروي يشرف على شؤونها ويقدم الخدمات المطلوبة. كما يوجد في القرية شبكة مياه، وشبكة كهربائية مرتبطة بمدينة نابلس، ومكتب هاتف، وعيادة صحية. وفي القرية جامع قديم كبير. وقد اشترك الأهالي مع أهالي قريتي بيت إيبا، وبيت وزن وأقاموا في الخمسينات من القرن الماضي مدرسة مشتركة، وفي القرية اليوم أيضاً مدرسة ابتدائية مختلطة. وهناك مشاريع عمرانية أخرى على الطريق كمشروع المجاري الصحية. وتجاور القرية خربة دير جديد بينها وبين عصيرة الشمالية.   المراجع: 1-  السلطة الوطنية الفلسطينية: الجهاز الوطني للإحصاء الفلسطيني، النتائج النهائية، أيار/ مايو، محافظة نابلس ج1، 1999م. 2-       صلاح شاكر الصوباني وآخرون: مفكرة فلسطين، دائرة الثقافية بمنظمة التحرير الفلسطينية، 1992م. 3-       مصطفى الدباغ: بلادنا فلسطين، الديار النابلسية ج2 ق2، بيروت، 1970م. 4-       محمد برهوم وزميله: قاموس القرى الفلسطينية إبان الانتداب البريطاني ط1، عمان 1990م.       ابن زوجة أبي عذيبة: رَ: أحمد بن محمد بن عمر المقدسي