رنتية

قرية عربية تقع على بعد 18 كم شرقي يافا* وتبعد نحو كيلومتر واحد إلى الغرب من خط سكة حديد اللد – حيفا ونحو كيلومترين إلى الشرق من طريق اللد وحيفا الرئيسة المعبدة. وتصلها دروب ممهدة بقرى العباسية* والمزيرعة* وقولة* والطيرة*. نشأت هذه القرية فوق رقعة منبسطة من أرض السهل الساحلي*الأوسط ترتفع نحو 50 م عن سطح البحر. وتألفت من بيوت مبنية باللبن والحجر، واتخذ مخططها التنظيمي شكل المستطيل الذي يتجه العمران داخله من الجنوب إلى الشمال. واشتملت على مدرسة تأسست عام 1947 وعلى بعض الحوانيت والبار المياه التي تشرب منها القرية وتروي أراضيها. وكان نموها العمراني بطيئاً فلم تتجاوز مساحتها 13 دونماً. واعتمد سكانها في توفير حاجاتهم اليومية وتسويق منتجاتهم الزراعية على قريتي العباسية والمزيرعة المجاورتين. بلغت مساحة أراضي رنتية 4.389 دونماً منها 92 دونماً للطرق* والأودية و 142 دونما تسربت الى اليهود وتتميز أراضيها الزراعية بخصب تربتها التي تنتمي إلى تربة البحر المتوسط الطفالية الحمراء (رَ: التربة)، وبتوفر مياهها الجوفية الغزيرة العذبة وتعدد آبارها. وتنتج الأرض الزراعية مختلف أنواع المحاصيل من حبوب وخضر وأشجار مثمرة. وتشغل بساتين الحمضيات أكبر مساحة مزروعة بالأشجار المثمرة إذ زرعت في 505 دونمات، وزرع الزيتون في 20 دونماً. وتعتمد الزراعة* اعتماداً واضحاً على الري لوجود عشرات الآبار* في الجهتين الجنوبية والشرقية من القرية. بلغ عدد سكان رنتية في عام 1922 نحو 351 نسمة، وارتفع في عام 1931 إلى 401 نسمة كانوا يقيمون في 105 بيوت، وقدر عدد السكان في عام 1945 بنحو 590 نسمة. وفي عام 1948 احتل اليهود رنتية ودمروها بعد أن طردوا سكانها. ثم أقاموا على أنقاضها في عام 1949 مستعمرة “ريناتيا”.   المراجع: – مصطفى مراد الدباغ: بلادنا فلسطين، ج4، ق2، بيروت 1972.