حطين

قرية عربية تبعد نحو 9 كم غربي مدينة طبرية*. يتميز موقعها الجغرافي بأهمية كبيرة لتحكمه بسهل حطين الذي يتصل بسهل طبرية عبر فتحة طبيعية، إلى جانب اتصاله بسهول الجليل الأدنى عبر ممرات جبلية. نشأ سهل حطين، كغيره من سهول الجليل الأدنى، بفعل حركات تكنونية انتابت المنطقة، فهبطت الأراضي الممتدة على طول الصدوع العرضية مكونة سهول الجليل الأدنى. وكانت هذه السهول، بمسالكها المتجهة من الشرق إلى الغرب، معبر القوافل التجارية والغزوات الحربية على مر العصور. وقد دارت رحى معركة حطين* فوق سهل حطين، وفيها انتصر صلاح الدين الأيوبي* على الجيوش الصليبية، وتمت له السيطرة على الجليل بأسره. نشأت قرية حطين فوق سهلها الممتد من الشرق إلى الغرب، والمحصور بين جبل المرقة وظهر السور وظهر الشقيف شمالاً وقرون حطين جنوباً. ويرتفع موضع القرية 100- 125 م فوق سطح البحر. ولم تكن مساحة القرية تتجاوز 70 دونماً. وكان مخططها على شكل مثلث تمتد قاعدته نحو الجنوب الشرقي ورأسه في الشمال الغربي. وتميزت شوارع القرية بالاستقامة نتيجة انبساط الأرض. وكان قلبها في الجهة الشمالية الغربية حيث توجد سوق صغيرة ومدرسة إبتدائية ومسجد. بلغ مجموع مساحة الأراضي التابعة لقرية حطين نحو 22.764 دونماً، منها 8 دونمات للطرق* والأودية، 143 دونماً تسربت إلى اليهود. ويمر وسط أراضيها الزراعية وادي حفور الذي يبدأ من جبل المزقة ويتجه نحو الجنوب الغربي فاصلاً بين قرية حطين وقرية نمرين* إلى الغرب. وتتميز أراضي حطين بخصب التربة واعتدال المناخ وكثرة الأمطار وتوافر المياه الجوفية، ولا سيما في الجزء الشمالي من السهل حيث توجد مجموعة الينابيع والآبار على طول جبل المزقة. وقد أدى ذلك كله إلى اشتعال معظم سكان القرية بالزراعة*، وإلى قيام زراعة ناجحة حول حطين. وأهم المحاصيل الزراعية الحبوب والأشجار المثمرة، ولا سيما الزيتون الذي احتل أكثر من ألفي دونم. كان عدد سكان حطين 879 نسمة عام 1922، وزاد عددهم إلى 931 نسمة عام 1931، وأصبحوا 1.190 نسمة عام 1945. وقد أبلوا بلاء حسناً في الدفاع عن أرضهم التي شهدت الانتصار الحاسم على الصليبيين. وكانت لهم وقفة مشرفة في وجه اليهود عام 1948، ولكن قوة الاحتلال تغلبت فطردتهم من بيوتهم، وقامت بتدمير قريتهم، وأنشأت فوق أراضيها مستعمرات “كفار زيتيم” في الشمال الشرقي من موقع حطين، و”أحوزات نفتالي” في الجنوب الشرقي، و”كفار حيتيم” في الشرق. المراجع: –         مصطفى مراد الدباغ: بلادنا فلسطين، ج6، ق2، بيروت 1974. وسوم: خرائط