حدثة

قرية عربية تقع إلى الجنوب الغربي من مدينة طبرية*. وتبعد قرابة 10 كم إلى الشرق من جبل الطور* (طابور). وهناك طريق معبدة للسيارات تصل بين حدثة وكفركما. وفي منتصف المسافة بين الفريقين بتفرع درب ترابي ينتهي عند قرية المعذر*، التي تعد أقرب القرى إلى حدثة. ويتعقد أن القرية بنيت على موقع قرية “عين حدة” الكنعانية. وهي تعلو 225م فوق سطح البحر، وتقوم على هضبة مرتفعة تمتد باتجاه شمالي غربي، وتنحدر حافتها الشمالية الشرقية انحداراً شديداً، وتقل حدة الانحدار مع الاتجاه نحو الجنوب الغربي. وفوق هذا الجزء القليل الانحدار تقوم قرى حدثة والمعذر وكفركما. وتعد هذه المنطقة حوض تغذية للكثير من مجاري الأودية العليا التي تلتقي لتؤلف معاً مجرى وادي البيرة* الذي يخترق منطقة بيسان ويصب في نهر الأردن*. وأهم هذه المجاري العليا وادي تفاحة ووادي الحوارية. وكانت عين أبو الرجون الواقعة إلى الغرب من القرية تزود الأهالي بمياه الشرب. وتوجد إلى الجنوب الغربي من القرية مباشرة إحدى العيون الرئيسة التي يتغذى منها وادي البيرة. وقد امتدت مباني القرية في الاتجاه الشمالي الغربي بمحاذاة الطريق المؤدية إلى قرية كفركما، فبلغت مساحتها 38 دونماً، كما بلغت مساحة الأراضي التابعة للقرية 10.340 دونماً، منها 249 دونماً للطرق* والأودية. وكان الزيتون يشغل 226 دونماً معظمها من الأراضي المرتفعة الواقعة شمالي القرية وشرقها، في حين انتشرت المحاصيل الحقلية في الجهات الغربية والشرقية والجنوبية. كان في حدثة 333 نسمة في عام 1922، ونما هذا العدد إلى 368 نسمة في عام 1931 كانوا يقطنون في 75 مسكناً. وقدر عددهم بنحو 520 نسمة في عام 1945. وقد أنشأ العثمانيون عام 1895م مدرسة في القرية توقفت أيام الانتداب البريطاني. دمر اليهود حدثة وشتتوا أهلها في عام 1948. المراجع:   –         مصطفى مراد الدباغ: بلادنا فلسطين، ج6، ق2، بيروت 1974. الحدود: رَ: حراسة السواحل والحدود (لجنة -)