موساد

إحدى مؤسسات جهاز الاستخبارات الإسرائيلي*. وهي الجهاز التنفيذي للمكتب المركزي للاستخبارات والأمن. وكانت قبل انشاء الكيان الصهيوني سنة 1948 تابعة للوكالة الصهيونية*. وقد أوكل اليها آنذاك مهمة تنظيم الهجرة السرية إلى فلسطين على نطاق واسع، وتسوق الأسلحة للصهيونيين في فلسطين استعداداً للجولة القادمة مع الشعب الفلسطيني. وتعمل موساد للاستخبارات الخارجية فاجمع المعلومات وتدير شبكات العملاء في الخارج وتقوم بأعمال التجسس والحرب النفسية ضد الدول العربية خاصة، مع التركيز على الشعب الفلسطيني لضرب حركة المقاومة واغتيال زعمائها. كما تقدم خدماتها لوكالة الاستخبارات الأمريكية فيما يتعلق بالأوضاع في الشرق الأوسط. تضم موساد ثلاثة أقسام هي: 1) قسم المعلومات: يتولى جمع المعلومات واستقرارها وتحليلها وضع الاستنتاجات بشأنها. 2) قسم العمليات: يقوم بوضع خطط العمليات الخاصة بأعمال التخريب والخطف والقتل ضمن إطار مخطط الدولة للاستخبارات والأمن. 3) قسم الحرب النفسية: يضع الخطط الخاصة بالحرب النفسية وينفذها ويستغل لذلك انتاج قسمي المعلومات والعمليات. ويهدف في خططه وأعماله إلى تحطيم معنويات الشعوب العربية والتخريب “العقائدي” ونشر “الدعوة” الصهيونية.   المراجع:   مركز الدراسات السياسية والاستراتيجية بالأهرام: العسكرية الصهيونية، القاهرة 1974. عبد الوهاب المسيري: موسوعة المفاهيم والصطلحات الصهيونية، القاهرة 1975. هيثم كيلاني: المذهب العسكري الإسرائيلي، بيروت 1969.   مؤسسة: رَ: الأرض للدراسات الفلسطينية رَ: الدراسات الفلسطينية. رَ: الشؤون الاجتماعية ورعاية أسر الشهداء والأسرى رَ:صامد.