قادش الجليل

قادش كلمة كنعانية تعني مقدس. وقادش الجليل مدينة كنعانية قديمة في شمال فلسطين موضعها اليوم بقرية قدس* التي تقع على بعد 16 كم إلى الشمال من مدينة صفد*. وقد ذكرت في العهد القديم (يشوع 20: 1-9 ) على أنها إحدى مدن اللجوء الست التي يلجأ إليها القاتل حتى ينتهي التحقيق، فإن كان القتل متعمداً سلم لأهل المقتول، وإن كان فعله بدون سبق إصرار بقي في المدينة حتى يعود لأهله بعد موت كاهنها الأعظم. احتل الاشوريون هذه المدينة في القرن الثامن قبل الميلاد ونقلوا بعض أهلها أسرى إلى بلادهم. وقد ذكرها الرومان باسم كاداسا Cadasa، وكانت في عهدهم من أعمال صور عاصمة فلسطين البحرية. وفي العهد الإسلامي كانت قدس من أجمل جند الأردن. وقال عنها المقدسي في القرن الرابع الهجري/ العاشر الميلادي إنها “مدينة صغيرة على سفح جبل فيها ثلاث عيون للماء وجامع ونخل، ويشتغل أهلها بصنع الثياب والحبال”. بجوارها اليوم خربة قدس (الخريبة) التي تحوي بقايا معبد ومدافن مبنية أو منقورة في الصخر. وقد زارها في القرن الماضي الرحالة ادوارد روبنسون فوجد في خرائبها آثار معصرة للزيت، مما يدل على انتشار زراعة أشجار الزيتزن فيها قديماً. وأما القرية نفسها فكانت مهجورة في عام 1833 م ولا أثر فيها للزرع. ولكن قوماً من حوران نزلوا بها عام 1844م وعمروها. وفي أوائل هذا القرن امنشرت فيها أشجار الزيتون* حول العيون، وألحقت بفلسطين في عام 1923م. وبنى الكنعانيون مدنا أخرى تحمل اسم قادش واحدة على الساحل الجنوبي الغربي لبحيرة طبرية* بالقرب من سمخ*، وأخرى بين مجدو* (اللجون) وتعنك، وثالثة على نهر العاصي في سورية، ورابعة بالقرب من بئر السبع.   المراجع:   مصطفى مراد الدباغ: بلادنا فلسطين، ج6، ق2، بيروت 1974. محسن الأمين: خطط جبل عامل، ج1، بيروت 1961. المقدسي: أحسن التقاسيم في معرفة الأقاليم، ليدن 1906. إدوارد ربنسون: يوميات في لبنان، ج1 (مترجم)، بيروت 1949. أحمد سوسة: العرب واليهود في التاريخ، المجلد2، دمشق 1975. Ellis, P.: The Men and Message of the Old Testament, Minnesota Gordon, C.: The Ancient Near East, New York, 1956. Pritchard, J.: Ancient Near Eastern Texts Related to the Old Testament (ANET), Princeton