رشف (الإله)

“رشف” أو “رشب” إله كنعاني عبد في سورية وفلسطين على أنه إله الحرب، ومثل مسلحاً بحرية ودرع. وكذلك عرفت عبادته في مصر منذ أواسط الأسرة الثامنة عشرة إذ وجد ممثلاً على كثير من الآثار. ظلت طبيعة عبادة رشف غير واضحة في تفاصيلها. ولكن بعض الوثائق التي كشفت في رأس شمرا السورية أوضحت صلته بالإله نرجال إله الطاعون والأوبئة في بلاد ما بين النهرين. وهو في سورية يمثل إله الزوابع. عاود سمبسون دراسة عبادة رشف في مصر على ضوء نظرة جديدة ومقتنيات حديثة منها على سبيل المثال المنظر الموجود في ردهة الاحتفالات الخاصة بأمنحتب الثاني بالكرنك حيث وجدت عبارة “منتورشب” وإلى يمينها رأساً حصانين هما جزء من مطر مركبة حرب. وجاء كذلك ذكر رشف وعلاقته بالخيول على لوح لأمنتحب الثاني عثر عليه بجوار أبي الهول وفيه أن كلا من الإله رشف والإلهة عشتارة فرحاً ببطولة أمنحتب الثاني في تدريب الخيول. وورد أيضاً ذكر رشف وعلاقته بالخيول والعجلات الحربية في نصوص المعبد الجنازي لرعمسيس الثالث بمدينة هابو ويذكر أحدهما “أن محاربي العربات كانوا أقوياء مثل رشف”. يقول فاندييه إن إدخال عبادة الآلهة الآسيوية مثل الإله رشف إلى مصر في الدولة الحديثة كان من سياسة ملوك هذه الفترة لأن الوافدين كانوا يقدسونها. وعبد رشف في مصر، وتوج بتاج الوجه القبلي الأبيض مزيناً من أمام بقرنين ومن الخلف بشرط يتدلى على الظهر، كما زين مثزره بأشرطة. وعبدت أيضاً شريكته  قادش، كما عبدت عناة وعشتارة ومثلا على أنهما الهنا حرب.   المراجع:   -Vandier, G.: La Religion Egyptienne, Paris 1949. – William Kelly Simpson: Reshep in Egypt, in Orientalia XXIX, 1960.