داثــن

وهي دائرة الآن ويطلق عليها أيضاً الدمثية وتقع ألى الجنوب الشرقي من غزة بنحو 16 كيلو متراً وإلى الشرق من دير البلح بنحو خمسة كيلو مترات، وعندها أوقع المسلمون بالروم. وكانت أول حرب بينهم حدثت زمن خلافة أبي بكر الذي أرسل عمرو بن العاص* في 3.000 رجل اجتاز بهم أيلة، وهاجم بلي وسعد هذيم من بطون قضاعة*. فوجه إليه هرقل* أخاه ثيودوروس  (أو تذارق كما يسميه العرب)، وجرى اللقاء عند داثن أو الداثنة في أواخر عام 12 أو أوائل عام 13هـ/ 633 – 634، وقد قاتل العرب الروم قتالاً شديداً حتى هزموهم. ويبدو أن موقعه أخرى جرت في الوقت نفسه بين الروم والعرب بقيادة الصحابي أبي أمامة صدى بن عجلان الباهلي عند عربة بالقرب من البحر الميت* وهزم الروم فيها أيضاً. وقد دفع هذا إلى بعض الالتباس فجعل بعض المؤرخين كالبلاذري موقعة داثن وموقعة عربة موقعة واحدة.   المراجع: –         البلاذري: فتوح البلدان، القاهرة 1319هـ. –         الطبري: أخبار الرسل والملوك، القاهرة 1960. –         ابن حزم: جمهرة أنساب العرب، مصر 1972. –         ابن الأثير: الكامل، القاهرة 1303هـ. –         ابن الأثير: أسد الغابة في معرفة الصحابة، القاهرة 1380هـ. –         ابن عبد البر: الاستيعاب في أسماء الأصحاب، ومصر 1312هـ. –         ياقوت: معجم البلدان، طهران 1965.