بطرس

قديس له المقام الأول في الكنيسة. تذكر الأناجيل أن اسمه سمعان، وقد لقبه المسيح بلقب “كيفا” أي صخر. وبطرس مذكر كلمة صخر في اليونانية، ويرمز اللقب إلى الصمود والأمانة. كان بطرس صياد سمك من بيت صيدا في الشمال الشرقي من بحيرة طبرية*، وكان يسكن كفر ناحوم* وهو من أول من اختارهم المسيح رسلاً (رَ: المسيحية). واسمه في طليعة أسماء الرسل، وفي طليعة الرسل الثلاثة الذين لازموا المسيح في بعض الأحداث الإنجيلية. وكان المسيح يسكن بيته عادة حين ينزل كفر ناحوم. وكان بطرس لسان حال الرسل. وفي الأناجيل الثلاثة نصوص تبين المقام الفريد الذي خص به المسيح بطرس بين الرسل وفي الكنيسة. 1) متى 16:13 – 23: أجاب يسوع بطرس: “أنت صخر، وعلى هذا الصخر سأبني كنيستي، فلن تقوى عليها أبواب الجحيم. وسأعطيك مفاتيح ملكوت السماوات. فما ربطت في الأرض ربط في السماوات، وما حللت في الأرض حلَّ في السماوات”. 2) لوقا: 22: 31 – 32: قال يسوع لبطرس: “سمعان سمعان دعوت لك ألا تفقد إيمانك. وأنت ثبت إخوانك متى اهتديت”. 3) يوحنا: 21: 15 – 24: قال يسوع لسمعان بطرس: “يا سمعان ابن يونا ارع غنمي … ارع خرافي….”. ويرى “سفر أعمال الرسل” بطرس بعد صعود المسيح، على رأس الجماعة يختار متيا بدل يهوذا، ويخطب في الجموع باسم الرسل، ويدعوهم إلى العماد، ويقبل الوثنيين في الكنيسة (أعمال 10، 11: 1 – 18)، ويتفقد حال الكنائس في كل مكان. ولما قبض عليه كانت الصلاة ترتفع من أجله. ولما اهتدى القديس بولس ذهب ليراه. حتى عتاب بولس لبطرس في أنطاكية فإنه يقصد شخصاً مسؤولاً في الكنيسة كلها (غلاطية 2: 11 – 14). وقد يكون بطرس بشّر بعض ولايات آسية (تركيا). ثم جاء من قورنتس إلى رومة حيث قضى القسم الأخير من حياته وأنشأ كنيسة رومة ومات مصلوباً. ودفن في حدائق الفاتيكان أيام نيرون نحو سنة 67م. وقيل إن المسيحيين في رومية نصحوا له بأن يهرب، غير أنه، كما يقولون، رأى السيد المسيح داخلاً رومية يحمل الصليب فقال له: إلى أين يا سيد؟ فأجابه إلى رومية حيث أصلب ثانية. قيل: فتوبخ بطرس واستشهد مصلوباً. وتبين أقدم الآثار الكتابية والدلائل الأثرية مقام كنيسة رومة حيث قبر الرسول بطرس، ومقام أسقف رومة خليفة بطرس، في الكنيسة جمعاء”. وفي العهد الجديد رسالتان على اسم القديس بطرس. وتحتفل الكنيسة بعيده كل سنة في التاسع والعشرين من حزيران. المراجع: –         جورج بوست: قاموس الكتاب المقدس، بيروت 1971. –         العهد الجديد: الأناجيل الأربعة، أعمال الرسل، رسائل القديس بطرس، رسالتا القديس بطرس. –         Daniel Rops: L’Eglise des Apotres et des Martys, Paris 1948. –         Goyau, G.: Saint Pierre, Paris 1923. –         Lebreton, J. and  Zeiller, J.: L’Eglise Primitive, Paris 1946.   بطريركية: رَ: القدس (بطريركية -)