دير أبو سلامة

قرية عربية تقع على مسافة 5 كم شرقي اللد* ونحو 9 كم شمالي شرق الرملة*، ويربطها درب ممهد بكل من مدينتي اللد والرملة. وترتبط بدروب ضيقة بالقرى المجاورة مثل الحديثة* وخربة الضهيرية* والقبيبة* ودانيال* وجمزو*. نشأت دير أبو سلامة فوق رقعة منبسطة من أرض السهل الساحلي* الأوسط ترتفع نحو 125 م عن سطح البحر. وكانت نشأتها فوق أنقاض خربة احتوت على بقايا دير مدافن منقورة في الصخر. وفي دير أبو سلامة عدد قليل من البيوت المبنية باللبن والمندمجة في مخطط عشوائي. ويوجد إلى الشرق منها مقام الشيخ أبو سلامة وخزانان للمياه. وتكاد تخلو القرية من الخدمات والمرافق العامة، ولهذا تعتمد على مدينة اللد في تسويق منتجاتها الزراعية. وفي الحصول على حاجات سكانها. مساحة أراضي قرية دير أبو سلامة 1.195 دونماً جميعها ملك لأهلها العرب. وتتميز الأراضي الزراعية التي يمتد معظمها في الجهة الشمالية من القرية بخصب ترتبتها وتوافر المياه الجوفية فيها، وتعتمد الزراعة* على الأمطار التي تهطل بكميات سنوية كافية. وتنتج الحبوب والخضر بأنواعها المختلفة، وكذلك الزيتون والحمضيات والعنب والتين وغيرها. كما تنمو فوق الروابى والتلال في الأطراف الشمالية من القرية بعض الأشجار الطبيعية. بلغ عدد سكان دير أبو سلامة عام 1922 نحو 30 نسمة، وارتفع في عام 1945 إلى 60 نسمة كانوا يقيمون في عشرة بيوت. وقد قام اليهود في عهد الانتداب بإنشاء مستعمرة “بن شمين” بظاهر القرية الشمالي. وفي عام 1948 احتلوا القرية وطردوا سكانها منها ودمروا بيوتها.   المراجع: –         مصطفى مراد الدباغ: بلادنا فلسطين، ج4، ق2، بيروت 1973.