الملاحة وعرب زبيد (قرينا)

قريتان عربيتان تقعان شمال شرق مدينة صفد*، وتبعد الأولى عنها قرابة 25 كم منها 24 كم طريقا معبدة وكيلومتر واحد غير معبد، وأما الثانية فتبعد عنها 23 كم كلها طريق معبدة، وهي جزء من طريق المطلة – صفد – طبرية التي تمر شرقها مباشرة. أنشئت القريتان على بعد 1,5 كم من الشاطىء الشمالي الغربي لبحيرة الحولة*. وقد بنيت الملاحة في السهل على بعد كيلومتر واحد من الحافة الشرقية لجبال الجليل* الأعلى في حين بنيت عرب زبيد ما بين بداية الجبل ونهاية السهل جنوبي غرب الملاحة بنحو 1,5 كم. وترتفع الملاحة 80 م عن سطح البحر وغرب زبيد 90م. يبدأ نهر البارد على بعد نحو ربع كيلومتر شمالي عرب زبيد ثم يتجه شمالا بشرق مارا بجنوب الملاحة لينتهي في المستنقعات* الواقعة شمال بحيرة الحولة. وبدأ وادي اللوز على بعد 1,75 كم غربي عرب زبيد وينتهي في جنوبها. وتشتهر المنطقة بكثرة عيونها، ومنها عين أم عامر وعين الحوارث في شمال الملاحة، وعين البستان في غربها، وعيون الملاحة الواقعة شمال غرب زبيد وجنوب غرب الملاحة. وهذه الينابيع تكون لغزارتها نهر البارد. الامتداد العام للملاحة من الشمال إلى الجنوب. وأما عرب زبيد فتمتد من الشمال – الجنوب إلى الجنوب الغربي. وكان في الملاحة 161 مسكنا في عام 1931. وفي عام 1945 بلغت مساحة الملاحة 20 دونما ومساحة أراضيها 2,168 دونما تملك اليهود منها 294 دونما، أي 13,6%. عاش في الملاحة وعرب زبيد عام 1922 : 697 نسمة منهم 440 في الملاحة و257 في عرب زبيد. وفي عام 1931 كان في الملاحة وحدها 654 نسمة (ضم سكان عرب زبيد إلى قرية العلمانية* الواقعة جنوب شرق عرب زبيد على بعد 2 كم). وأما في عام 1945 فقد بلغ عدد سكان الملاحة وعرب زبيد 890 نسمة. لم يكن في الملاحة وعرب زبيد أي نوع من الخدمات، واعتمد اقتصادهما على تربية المواشي والزراعة*. جرت معركة الملاحة يوم السبت 9 جمادى الأولى عام 552هـ/1157م بين جيوش المسلمين بقيادة نور الدين محمود بن زنكي وجيوش* الافرنج بقيادة بغدوين وانتهت بانتصار المسلمين وفرار بغدوين وأسر برتراند دي بلانكفورت رئيس الداوية*. شرد اليهود سكان القريتين العرب ودمروهما عام 1948.   المراجع:   مصطفى مراد الدباغ: بلادنا فلسطين، ج6، ق2، بيروت 1974.   ملبس ( مدينة -): رَ: بتاح تكفا (مدينة -)   الملح الصخري: رَ: المعادن   الملطي: رَ: محمد بن أحمد بن عبد الرحمن الملطي   ملكية الأرض: رَ: الأرض (ملكية -)