دالية الرَّوْحاء

الدالية شجرة الكرمة، والروحاء مشتقة من الروح والراحة، وأطلق على المنطقة الممتدة من هذه القرية إلى شرق مدينة أم الفحم* بلاد الروحة (أو الروحا) لطيبها. تقع هذه القرية العربية في جنوب شرق حيفا* وتبعد عنها بطريق ومرج ابن عامر* قرابة 31 كم عنها 21 كم طريق معبدة من الدرجة الأولى، 9كم طريق معبدة من الدرجة الثانية، والباقي غير معبد. أنشئت دالية الروحاء في جبل الكرمل* على ارتفاع200 عن سطح البحر فوق قمة مستوية تقريباً. ويمر وادي الفوار بجنوب القرية مباشرة، وهو أحد روافد الشقاق رافد وادي الطنطورة. ويبدأ من أراضيها وادي الخزنة المار جنوبيها، ووادي السلمة، ووادي البير. وترفد هذه الأودية وادي الشقاق. ومن ينابيع القرية عيون السلاف الواقعة على بعد نصف كيلومتر شرقيها، وعيون الخزنة في جنوبها على بعد كيلومتر، وعين أم الرفوف على بعد 1.5 كم إلى الجنوب. تشبة القرية في شكلها العام المستطيل الممتد من الشرق إلى الغرب، وهي من النوع المكتظ. وقد كان فيها عام 1931 نحو 46 بيتاً بنيت من الحجارة والإسمنت، أو الحجارة والطين. وفي عام 1945 كانت مساحة القرية 24 دونماً، ومساحة أراضيها 10.008 دونمات استولى اليهود على أكثرها فلم يتركوا لسكانها العرب سوى 394 دونماً. عاش في دالية الروحا 135 نسمة من العرب في عام 1922، وارتفع العدد إلى 163 نسمة في عام 1931، وإلى 280 نسمة في عام 1945. لم يكن في القرية أي نوع من الخدمات، واعتمد اقتصدها على الزراعة* وتربية المواشي. وأهم المزروعات فيها الحبوب، وقد غرست الأشجار المثمرة في مساحة صغيرة جنوبيها مباشرة. شرد اليهود سكان القرية العرب ودمروها في عام 1948.   المراجع: –         مصطفى مراد الدباغ: بلادنا فلسطين، ج4، ق2، بيروت 1974.   دامون (سجن -): رَ: السجون الإسرائيلية   الدامون (خربة -): رَ: خربة الدامون (قرية -)