الزلازل

تنتشر الزلازل في العالم على امتداد خطوط ترافق مناطق الالتواءات والصدوع الحديثة التشكل العائدة في معظمها للحقبة الثالثة الجيولوجية. وتعد منطقة التماس بين جبال طوروس وزغروس الالتوائية الحديثة العمر في الشمال والشمال الشرقي من بلاد الشام والعراق، مع الركيزة العربية العربية القديمة المشكلة لشبه الجزيرة العربية وامتدادها حتى أقدام الجبال المذكورة، منطقة زلازل تزداد شدة بالاقتراب من نطاق التماس وسواحل بلاد الشام وسلاسلها الجبلية المتأثرة بالحركات البنائية منذ منتصف الحقبة الثالثة الجيولوجية. ولما كانت فلسطين ولا سيما غور الأردن وواديه امتداداً جنوبياً – جنوبياً غربياً للنطاق المذكور فقد تعرضت، وما زالت تتعرض، لهزات أرضية تدل على عدم استقرار المنطقة على امتداد وادي الأردن الانهدامي وضفتيه. وتقدم الوثائق وكتب التاريخ القديمة، ومنها الكتب المقدسة، كثيراً من المعلومات عن الهزات الأرضية التي أصابت هذه المنطقة أو تلك من فلسطين، حتى توافرت اليوم قائمة بالأماكن والسنوات التي تعرضت للزلازل منذ قرابة 2.000 سنة، وأهمها وأشهرها: المكان السنوات الميلادية صفد 1204-1212-1339-1402-1546-1656-1666-1759-1837-1927-1938. طبرية 1204-1212-1339-1402-1546-1656-1666-1759-1837-1896. عكا 1204-1212-1339-1402-1546-1656-1666-1759-1837 حيفا 1896 يافا 1854-1859-1872-1873-1903 أريحا 1837 الناصرة 1900 القدس 33-48-1896-1900-1903 البحر الميت 1834-1837 وادي الاردن 37ق.م-1837   ومن أهم الزلازل التي ضربت فلسطين زلزال الأول من كانون الثاني سنة 1837، وكان مركزه مدينة صفد*. وقد انتشر أثره في المنطقة كلها وارتفع عدد ضحاياه إلى 5.000 نسمة. ودمرت بسببه مدينة صفد القديمة تدميراً شبه تام. وكذلك دمرت قرية الجش. وبلغ عدد قرى قضاء طبرية التي اصابها الخراب بسبب الزلزال أكثر من 17 قرية. ويذكر الرحالة د.طومسون الذي زار صفد بعد الزلزال مباشرة ان السبب الذي عظم المصيبة هو أن بيوت صفد مبنية على سفح جبل. ولما زلزلت الارض زلزالها سقطت البيوت العليا على البيوت السفلى فهدمتها، وهدمت هذه التي أسفل منها. اما زلزال 11/7/1927 فكان مركزه أريحا*، وامتد أثره إلى المنطقة الممتدة من لبنان حتى النقب*، وسبب مقتل 350 نسمة وتحطيم 800 منزل في منطقة نابلس. وكان آخر الزلازل في فلسطين زلزال 13/9م1954 الذي أصاب وسط فلسطين وأجزاء من النقبن ولكنه كان ضعيفاً فلم يحدث خسائر تذكر. والخلاصة أن فلسطين تعرضت في متوسط الاحوال لحدوث زلزال كبير واحد كل قرن على مدى القرون الماضية. وتتعرض لحدوث 100 هزة أرضية كل سنةفي المتوسط، وكثير من هذه الهزات لا يشعر بها الإنسان غما لضعفها وإما لحدوثها أثناء الليل. واكثر المناطق التي تتاثر بالزلزال وادي الأردن والمرتفعات الجبلية، ولا سيما في الجهات التي فيها صدوع (انكسارات) متقاطعة.   المراجع: –         مصطفى مراد الدباغ: بلادنا فلسطين، ج6، ق2، وج7، ق2، بيروت 1974. –         محمود العابدي: من تاريخنا، المجموعة الثانية، عمان 1963. –         Blanckenhorn, M.: Syrien, Arabien und Mesopotamien, Heidelberg 1914.