البٍرَكْ

عمد سكان فلسطين عبر مختلف العصور إلى تجميع الأمطار والينابيع في الآبار* والبرك المنحوتة في الصخر للاستفادة منها في فصل الجفاف*. وقد تهدم قسم كبير من هذه البرك، وأعيد ترميم قسم آخر. وكانت مشكلة توفير مياه الشرب لسكان مدينة القدس* حافزاً لحفر البرك بالقرب منها، وهي تعد من أهم برك فلسطين. وتقع برك سليمان جنوب بيت لحم*، وقد رممت في عام 1865م، وهي ثلاث برك تبعد إحداها عن الأخرى 48-49م. ويبلغ طول البركة الأولى 116م وعرضها في قاعها 71.8م وفي أعلاها 69.7م ويصل عمقها إلى 7.6م، وقد نحت الجزء الأكبر منها في الصخر وتم بناء الجزء الآخر. وفي زاويتها الجنوبية الغربية يمتد درج يوصل إلى قاعها. والبركة الثانية ينخفض مستواها 6م عن الأولى، ويبلغ طولها 129م وعرضها في الطرف العلوي 48.8م ومن الأسفل 76م وعمقها 12م، وتصب في زاويتها الشمالية الشرقية قناة ماء تتصل بعين صالح، وهي محفورة كلها في الصخر. أما البركة الثالثة فطولها 177م وعرضها من الأعلى 45م ومن الأسفل 63م وعمقها 15م، وينخفض سطحها عن البركة الثانية 6م أيضاً، ويوجد درج في زاويتها الشرقية وآخر في زاويتها الشمالية الشرقية. وتصل قنوات هذه البرك ببرك أخرى كبركة العروب ( الخليل) التي يبلغ طولها 73م وعرضها 49م، وبركة بنت السلطان التي يبلغ طولها 74م وعرضها 45م. وتصل الى برك سليمان مياه عين أرطاس القريبة من جبل الفردوس. وتنقل مياه برك سليمان إلى القدس قناتان ترفدهما عدة ينابيع. وفي حارة الحرم في الخليل* بركتان للماء تسمى العليا بركة القزازين، وكانت مياهها تستعمل في صناعة الزجاج* منذ العصور الوسطى. ويبلغ طولها 26م، وعرضها 17م، بعمق 8.5 م. أما البركة السفلى فتسمى بركة السلطان، وهي مربعة الشكل، طول ضلعها 10م. وتوجد بركة موسى في وادي القلط* غرب أريحا، وهي مبنية من الحجارة غير المشذبة، يبلغ طولها 171م بعرض 143م، وتتصل بعدة قنوات تتشعب في وادي القلط. وتوجد بركة قديمة في الرملة* (بركة الجاموس)، وبركة رومانية في بيت ليد* (قضاء طولكرم)، ويعتقد أن أعمدة الشوارع الرومانية في سبسطية* قد أخذت منها. وهناك بركتا الشمس والقمر في قرية إبروقين جنوب غرب نابلس*، وهما بركتان تمثلان الشمس والقمر. انتشرت حديثاً في غور الأردن* مجموعة كبيرة من برك الماء تربى فيها الأسماك* كبرك سهل الحولة* والجسر وبيسان. وفي سهل عكا أيضاً برك* لتربية الأسماك. المراجع: – Baedeker. K.: Palestina und Syrien , Leipzig 1897. –         Schior, von C.: Die Wasserversorgung der Stadt, Jerusalem 1878.