جاحولا

قرية عربية تقع الى الشمال الشرقي من مدينة صفد*، وإلى الغرب من الطريق الرئيسة الواصلة بين طبرية* والمطلة، بعد أن تلتقي تلك الطريق بطريق رئيسة أخرى قادمة من جهة الغرب من كفر برعم*، وتمتد إلى الغرب منها طريق رئيسة أخرى تصل بين قَدَس* وهونين*. وإلى الشرق منها يجري نهر الأردن*، وتبعد نحو كيلومترين إلى الشمال الشرقي من قرية النبي يوشع*، وأربعة كيلومترات إلى الشمال من الملاحة*. وترتبط جاحولا بالطريق الرئيسة الواصلة بين طبرية والمطلة بطريق ممهدة تعد الطريق الوحيدة التي تنتهي إلى القرية. قامت القرية عند حضيض الحافة الجبلية الغربية لمنخفض الحولة، في ظل كتف وادي العرايس الشرقي، وترتفع 150م فوق سطح البحر. بلغت مساحة القرية 64 دونماً، وامتدت بشكل طولي شمالي جنوبي، لكن نموها العمراني كان أسرع باتجاه الطريق التي تنتهي إليها. وإلى الشمال من القرية مباشرة تقع عين البلاطة التي كانت تزود سكان القرية بمياه الشرب. وقد أقيم على بعد كيلومتر واحد إلى الشمال منها مقام الشيخ صالح حيث يوجد مسجد القرية. وتقوم بعض مقالع الحجارة شمالي القرية. بلغت مساحة الأراضي التابعة للقرية 3.869 دونماً، منها 138 دونماً للطرق* والأودية. وانتشرت الأراضي الزراعية على جانبي طريق طبرية -المطلة الرئيسة، وكذلك إلى الجنوب من القرية، وتشغل معظمها بساتين الفواكه. وكانت مهمة السكان الرئيسة الزراعة*، وعمل بعضهم في مقالع الحجارة القرية من القرية. وتحيط بأراضي جاحولا أراضي امتياز الحولة والبويزية* وقَدَس والنبي يوشع وبيسمون*. بلغ عدد سكان جاحولا في عام 1922 نحو 214 نسمة، وارتفع عددهم في عام 1931 إلى 357 نسمة كانوا يقطنون في 90 مسكناً، وبلغ عددهم 420 نسمة في عام 1945. دمر اليهود القرية، وشتتوا أهلها في عام 1948. المراجع: –         مصطفى مراد الدباغ: بلادنا فلسطين، ج6، ق3، بيروت 1974.