إسماعيل الحافظ

(1289 – 1359)هـ (1872 – 1940)م   هو العالم المشهور إسماعيل الحافظ (والد رئيس الوزارة اللبنانية الأسبق الدكتور أمين الحافظ). لبناني الأصل من مدينة طرابلس تعلم في الأزهر الشريف. كان زمن العثمانيين يشغل عضوية مجلس التدقيقات الشرعية في الآستانة. تولى في فلسطين عدة مناصب، فكان مديراً “للكلية الإسلامية” التي أنشأها المجلس الإسلامي الأعلى في القدس، والتي توالى على إدارتها رفيق التميمي والشيخ إسماعيل الحافظ وكان عضو محكمة الاستئناف الشرعية في القدس*، ثم رئيساً لها. وكان له دور بارز في تمثيل فلسطين في عدد من المؤتمرات، فكان أحد ثلاثة مثلوا فلسطين في المؤتمر الإسلامي العام في مكة المكرمة سنة 1344هـ – 1926م، وهم: الحاج محمد أمين الحسيني* رئيس المجلس الإسلامي الأعلى، والشيخ إسماعيل الحافظ، وعجاج نويهض*. وكان الحافظ من أبرز الشخصيات التي حضرت المؤتمر الإسلامي العالمي في القدس في 27 رجب 1350هـ، 7 كانون أول/ ديسمبر 1931م. وعندما جاءت “لجنة البراق الدولية” إلى فلسطين سنة 1931م – تنفيذاً لوصية لجنة شو – للبحث في ملكية البراق، وتم استدعاء عدد من علماء البلدان العربية والإسلامية للإدلاء بالشهادة، كانت أبرز الإفادات إفادة الشيخ إسماعيل الحافظ رئيس محكمة الاستئناف الشرعية. وكان أحد أعضاء مؤتمر علماء فلسطين الأول المنعقد في 20 شوال 1353هـ – 26  كانون الثاني/ يناير 1935م. ولما تكونت “جمعية الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر*” في فلسطين عام 1935م، كان الشيخ إسماعيل الحافظ أحد أعضائها البارزين. عاد الشيخ إسماعيل الحافظ إلى لبنان وتوفي فيها. المراجع: –   بيان نويهض الحوت: القيادات والمؤسسات السياسية في فلسطين 1917 – 1948م، مؤسسة الدراسات الفلسطينية – بيروت، 1981م. –         عجاج نويهض: رجال من فلسطين، منشورات فلسطين المحتلة – لبنان، 1961م.