ألفرد بطرس روك

(1885-1956) عضو اللجنة العربية العليا*. ولد في مدينة يافا* حيث تلقى دراسته الابتدائية والثانوية في مدرسة الفرير، وزاول بعد تخرجه الأعمال الحرة من تجارة وزراعة. شغلته هموم وطنه، ولا سيما تدفق المهاجرين الصهيونيين على مدينة يافا، وشارك في اشتباك مع بعضهم سنة 1905 أدى إلى مقتل واحد منهم. فترك يافا ولجأ إلى اليونان. ولكنه عاد إلى فلسطين سنة 1910 وأخذ على عاتقه شرح القضية الفلسطينية عن طريق المحاضرات والندوات والمؤتمرات، وقد شهد له محاضروه بحبه الكبير لوطنه وإخلاصه العظيم له. وعندما أعلن الشريف حسين الثورة العربية سنة 1916 في الحجاز أظهر ألفرد روك وبعض رفاقه تعاطفهم معها، ونشطوا لكسب التأييد لها وشرح غايتها وأهدافها، فأبعدته السلطات العثمانية إلى الأناضول. وبعد انتهاء الحرب عاد إلى مدينته، فوجد أن أمواله قد صودرت، وبيارته قد أتلفت، فتردت أوضاعه المادية بعد ثراء، ولكن هذا لم يمنعه المشاركة في الحركة الوطنية. اختير عضواً في الوفود العربية الفلسطينية إلى مؤتمرات كثيرة عقدت من أجل القضية الفلسطينية، منها مؤتمر لندن 1930، والمؤتمر البرلماني في القاهرة ما بين 7 و11/10/1938 (رَ: المؤتمر البرلماني العربي)، ومؤتمر سانت جيمس في لندن أيضاً في 7/2/1939 (رَ: لندن، مؤتمر 1939). وفي شهر نيسان 1936 انتخب عضواً في اللجنة المشرفة على تنفيذ الإضراب الكبير في مدينة يافا. كما اختير عضواً في اللجنة العربية العليا لفلسطين، التي ترأسها الحاج محمد أمين الحسيني*. وفي 20/8/1936 كان أحد الموقعين على بيان زعماء المسيحين في فلسطين. وفيه ناشدوا العالم المسيحي انقاذ الأماكن المقدسة من الخطر الصهيوني، ولفتوا أنظار مسيحيي العالم إلى ما تجره السياسة البريطانية وراءها. وحين جلت سلطات الانتداب البريطاني اللجنة العربية العليا في 1/10/1937، ونفت بعض أعضائها إلى جزر سيشل كان ألفرد روك في جنيف ضمن وفد فلسطيني يدعو للقضية الفلسطينية، فأفلت من النفي، ولكنه حظر عليه دخول فلسطين، ثم سمح له بذلك بعد أن عاد منفيو سيشل. انتسب إلى الحزب العربي الفلسطيني* برئاسة جمال الحسيني*، وانتخب سنة 1935 نائباً لرئيسه. ثم انتخب سنة 1944 عضواً في مجلس بلدية يافا، فكان هذا آخر منصب شغله في فلسطين. وقد كان ضمن وفد بلديتها الذي قابل السلطات الأردنية في أوائل سنة 1948 طالباً معونات ومدداً لإنقاذ يافا من الوقوع في أيدي العصابات الصهيونية (رَ: يافا، معركة).   المرجع: –         أكرم زعيتر: يوميات الحركة الوطنية الفلسطينية (1935 – 1939)، بيروت 1979.