عادل جبر

أديب ولغوي وصحفي. مسقط رأسه بيافا* من أسرة تمتهن التجارة. أتم دروسه الابتدائية والثانوية في مدينته، ثم رحل إلى الآستانة لدراسة التجارة، فجنيف لدراسة العلوم السياسية والاقتصادية حيث حصل على البكالوريس. ثم تابع تحصيله في باريس. عاد إلى فلسطين قبل نهاية الحرب العالمية الأولى ودرس في الكلية الصلاحية* في القدس. تولى التحرير سنة 1909 في جريدة الترقي في يافا التي لم تصدر إلا مدة ستة أشهر (رَ: الصحافة)، وبعد الاحتلال البريطاني عين مساعداً لمدير المعارف من سنة 1918 إلى 1921 (رَ: التربية والتعليم). ثم استقال وعين في المجلس الإسلامي الأعلى* مديره للمتحف الإسلامي (رَ: المتاحف) ومكتبة المسجد الأقصى. كتب دليلاً للمتحف، ثم اشترك مع خير الدين الزرملي وخالد الدزدار في إصدار جريدة الحياة* من سنة 1930 إلى 1931. واشترك في تحرير مجلة الاقتصاديات العربية مع فؤاد سابا. كان عضواً في مجلس بلدية القدس مدة. وعضواً في المجلس الاستشاري لدائرة الآبار، وعضواً في مجلس التعليم العالي. وبعد النكبة سكن أريحا* وعين سنة 1951 عضواً في مجلس الأعيان الأردني. من آثاره ترجمة كتاب روح القومية لماكس نوردو.   المرجع: –         يعقوب العودات: من رجال الفكر والأدب في فلسطين، عمان 1976.