بَشِّيت

قرية عربية تقع في جنوب غرب الرملة*، وفي جنوب يبنة*. وتبعد عن الأولى 18 كم منها 16 كم طريق معبدة من الدرجة الأولى و2 كم غير معبدين. وتبعد عن الثانية 7 كم منها 5.5 كم طريق معبدة من الدرجة الأولى و1.5 كم طريق غير معبدة. أنشئت بشّيت في السهل الساحلي الفلسطيني* على ارتفاع 55م عن سطح البحر. وتزداد الأرض ارتفاعاً شمال وشمال غرب القرية حتى تتجاوز 75م. ويمر وادي الصرار أهم روافد نهر روبين* بشمالها الغربي على بعد 2 كم. ويمر وادي بشيت رافد وادي الصرار بشرقها على بعد نصف كم. وتخلو بشيت والأراضي التابعة لها من الينابيع، ولكنها غنية بآبارها. تشبه القرية في شكلها العام مستطيلاً طوله ممتد من الشرق إلى الغرب. وفي عام 1931 كان فيها 333 مسكناً. وفي عام 1945 بلغت مساحة القرية 58 دونماً، ومساحة الأراضي التابعة لها 18.553 دونما لا يملك اليهود منها شيئاً. كان في بشيت 936 نسمة من العرب في عام 1922 ارتفع عددهم إلى 1.125 نسمة في عام 1931 وإلى 1.620 نسمة عام 1945. ضمت القرية جامعاً يقع في طرفها الشمالي، ومدرسة ابتدائية للبنين تأسست في عام 1921. وكان السكان يعتمدون على مياه الآبار* في الشرب والأغراض المنزلية. اعتمد السكان في معيشتهم على الزراعة* وتربية المواشي. وأهم مزروعاتهم الحبوب، وفي عام 1943 كان في القرية 67 دونماً مزروعة زيتوناً، ونحو 66 دونماً زرعت حمضيات. وأحاطت بساتين الأشجار المثمرة بالقرية من كل الجهات عدا الجهة الشرقية والجنوبية والجنوبية الشرقية. شرد اليهود سكان القرية العرب ودمروها في عام 1948. وأقاموا فوق أراضيها مستوطنات “بناياه، وميشار، وكفار مردخاي، وزخردوف، وكنوت، وشدما، وعسيرت”. المراجع: –         أنيس صايغ: بلدانية فلسطين المحتلة (1948 – 1967)، بيروت 1968. –         مصطفى مراد الدباغ: بلادنا فلسطين، ج4 ق2، بيروت 1973.