توفيق كنعان

(1882 – 1964) طبيب ولد في بيت جالا*. وبعد أن أنهى دراسته في مسقط رأسه وفي القدس* التحق بالجامعة الأمريكية في بيروت وتخرج فيها طبيباً سنة 1905. وقد مارس الطب في مجالات مختلفة عسكرية ومدنية. واشتهر بوصفه أقدم طبيب عربي في مدينة القدس. وقد أعانته إجادته ست لغات أجنبية على كتابة بحوث طبية وثقافية وسياسية وفولكلورية كتب معظمها باللغة الإنكليزية والألمانية وترجمت إلى العربية، منها: 1) الموت أم الحياة (1908). 2) الطب الشعبي في أرض الكتاب المقدس. 3) أولياء المسلمين ومقدساتهم (1927). 4) قضية عرب فلسطين (1936). 5) الصراع في أرض السلام (1938). في عام 1927 أصبح رئيساً لجمعية الاستشراق الفلسطيني، ورئيساً لتحرير مجلتها Journal of Palestine Oriental Society (JPOS)، تلك المجلة التي عرفت بتخصصها في الدراسات الأثرية والتاريخية والجغرافية والفولكلورية والتي تدور حول الثقافة الفلسطينية. وقد وصفته الدكتورة هيلما جرانكفيست بأنه “باحث محنك تمرس في دراسة المأثورات الشعبية الفلسطينية” وظل الرجل على نشاطه المعهود يقرأ ويكتب ويكمح المادة الفلكلورية ويلقي المحاضرات في هذا المجال. يعد الدكتور كنعان رائد حركة إحياء الفولكلور الفلسطيني. وتتميز أعماله بالدقة العلمية، وبأنها ثمرة عمل ميداني لا يرقى إليه الشك. ومن أبرز هذه الأعمال دراساته عن المزارات والأولياء في فلسطين، والبيت الشعبي، والمعتقدات الشعبية، وحول الماء والآبار والينابيع والأواني السحرية، والجن والأرواح، والنور والظلام، وفولكلور النبات في فلسطين … الخ. ولما تترجم هذه الأعمال إلى العربية وتنشر كوثيقة عن مأثورات شعب فلسطين. توفي توفيق كنعان في القدس. المراجع: –         يعقوب العودات: من أعلام الفكر والأدب في فلسطين، عمان 1976. –         نمر سرحان: دراسات توفيق كنعان في الفولكلور الفلسطيني، مجلة شؤون فلسطينية، العدد 16 كانون الأول 1972.