توفيق صايغ

(1923 – 1971) ولد توفيق صايغ في قرية خربا من أعمال حوران في سورية. وفي 1925 انتقل والده القس عبدالله صايغ من عائلته إلى البصة* شمالي فلسطين ثم إلى طبرية* في 1930. وبقي والده قسيساً للمدينة حتى 1948 حين هاجرت العائلة إلى بيروت. تلقى توفيق دروسه الابتدائية في طبرية (1931 – 1937)، والثانوية في الكلية العربية* في القدس* (1937 – 1941)، والجامعية في الجامعة الأمريكية في بيروت (1941 – 1945). عمل استاذاً في مدرسة الروضة في القدس، ثم عمل فترة قصيرة في دائرة الترجمة في حكومة فلسطين، ثم استاذاً للأدب العربي في الجامعة الأمريكية في بيروت. ثم أميناً لمكتبة المركز الثقافي الأمريكي في بيروت (1948 – 1950)، وكان في تلك الفترة محرراً لمجلة “صوت المرأة”. عمل توفيق من 1954 – 1959 محاضراً في الدائرة العربية في جامعة كامبردج، وكان محاضراً في جامعة لندن من 1959 – 1962. ثم عاد إلى بيروت وأصدر مجلة “حوار” حتى 1967 حين أوقفها، ثم عين أستاذاً زائراً في دائرتي الأدب المقارن ولغات الشرق الأدنى في جامعة بكاليفورنيا (بيركلي) (1969 – 1971) إلى أن وافته المنية يوم 3/1/1971 ودفن هناك. تعمق توفيق صايغ في الآداب العربية، وتأثر بالكتاب المقدس. كتب شعراً ذا صبغة دينية صوفية وجد فيه النقاد أصداء من الشاعرين الإنكليزيين جورج هوبرت ورتشارد كراشو، وملامح من بليك أحد المهدين لرومانسية القرن التاسع عشر، وقرنوا بين فكرة النفي في شعره وإحساسه بأنه فلسطيني منفي يحمل معاناته. – – – – – – – – – يدور شعر توفيق صايغ حول قضية الاغتراب: تجاه الوطن وتجاه الحبيبة، والاغتراب تجاه الله. تشهد دواوين صايغ الثلاثة التي صدرت خلال عشرة أعوام (1954، و1960، و1963) خطاً تصاعدياً واضحاً ينطلق ببساطة وبراءة وينتهي بالتعقيد والتجربة المرة. يمتاز أسلوب صايغ بالجدة، إذ أنه يرتكز على تلقيح ثقافة الشاعر الشرقية بأطروحات الغرب الشعرية إضافة إلى شاعرية تضرب جذورها في التراث والدين. مؤلفاته: ثلاث مجموعات شعرية: “ثلاثون قصيدة”، بيروت 1954. و”القصيدة ك” بيروت 1963. ومن كتاباته: “أضواء جديدة على جبران” بيروت 1966. كتب مقدمة “عبر الأرض البوار” لكتاب جبرا إبراهيم جبرا “عرق وقصص أخرى”، بيروت 1956. “خمسون قصيدة من الشعر الأمريكي”، دمشق 1963. ترجم “رياضيات أربع” للشاعر الإنكليزي اليوت، بيروت 1970. المراجع: –         ندى الشريف: توفيق صايغ: سيرته – أدبه، بيروت 1972. –         عيسى بلاطة: الكركدن المحاضر، دراسة حول توفيق صايغ، مجلة شؤون فلسطينية، شباط 1974. –         رياض نجيب الريس: البحث عن توفيق صايغ، بيروت 1975. –         غالي شكري: اتجاه السهم لحركة الشعر الحديث، مجلة حوار، آذار – نيسان، بيروت 1966. –         جبرا إبراهيم جبرا: ضغوط النار والجوهر الصلب: توفيق صايغ كما عرفته، مجلة شؤون فلسطينية، أيار، بيروت 1971. –         محمود شريح: توفيق صايغ: بحاثة عن الأحرف ك ا ي وعن الكركدن، صحيفة “النهار”، 29/10/1978. –        Salma Khadra Jayyusi: Trends and Movements in Modern Arabic Poetry, Leiden, Brill, 1977.