كوريا الشعبية الديمقراطية والقضية الفلسطينية

تسعى جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية منذ قيامها بتاريخ 9/9/1948 إلى إجلاء القوات الأمريكية من جنوب كوريا وتوحيد الوطن الكوري وتمكين شعبه الموحد من ممارسة حقه في تقرير مصيره بحرية. وما دامت هي أهداف الشعب الكوري الشمالي فمن الطبيعي أن يتعاطف مع العشب العربي الفلسطيني ويساند نضاله في سبيل تحرير كامل أراضيه المحتلة واسترداد حقوقه الثابتة في وطنه وعلى أرضه الفلسطينية. وقد ظهر ذلك في مواقف حزب العمل الكوري بقيادة “كيم ايل سونغ” في مختلف المناسبات فضلاً عن المساعدة المستمرة التي قدمتها جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية للمقاومة الفلسطينية. وقد أكد الجانب الكوري الشمالي مواقفه هذه غير مرة. فمن ذلك مثلاً ما جاء في البيان المشترك الصادر اثر زيارة رئيس الجمهورية العربية السورية لكوريا الديمقراطية بتاريخ 27/9-2/10/1969، وفي البيان المشترك الصادر اثر زيارته بتاريخ 28/9-2/10/1974، إذ جاء في هذا البيان الأخير “أن الجانب الكوري استنكر استمرار إسرائيلي في أعمالها العدوانية والاستفزازية ضد سورية والبلاد العربية الأخرى، وطالب بشدة بضرورة وضع حد لهذه الأعمال والانسحاب التام من جميع الأراضي العربية المحتلة والاعتراف بالحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني الذي يعتبر نضاله جزءا لا يتجزأ من حركة التحرر الوطني في العالم، وأعلن بأن منظمة التحرير الفلسطينية* هي المممثل الشرعي والوحيد لشعب فلسطين”. إلا أن بعض التبدل بدأ يطرأ على الموقف الكوري إزاء القضية الفلسطينية منذ أواسط عام 1975، وبالتحديد اثر توقيع اتفاقية سيناء الثانية بين مصر و(إسرائيل). وقد بدا الأمر واضحاً في نظرة القادة الكورييين الإيجابية إلى زيارة السادات للقدس على الرغم من عدم اعلانهم عن ذلك رسمياً. وقد زاد وضوح هذا الاتجاه على أثر زيارة الرئيس الروماني شاوشيسكو لكوريا الديمقراطية (20/5-23/5/1978). فلأول مرة في تاريخ البلاد تطالب كوريا الديمقراطية (مع رومانيا) في البيان المشترك الصادر عن الزيارة “بضمان استقلال وسلامة أراضي جميع بلدان المنطقة”، وكان الأمر واضحاً رغم أن المسؤولين الكوريين أكدوا للدبلوماسيين العرب بعد ذلك أن المقصود بهذه الفقرة هي البلدان العربية فقط. وبعد توقيع اتفاقيتي كامب ديفيد* ومعاهدة الصلح المصرية – الإسرائيلية* امتنع المسؤولون في كوريا الشمالية عن إصدار بيان رسمي يوضح موقفهم من الاتفاقيتين والمعاهدة. وقد يكون هذا مؤشراً لموقفهم المتبدل من القضية، مع أن العلاقات بين كوريا الشمالية ومنظمات المقاومة الفلسطسينية ما زالت متينة.   كوستاريكا: رَ: أمريكا اللاتيينية (دول -)