معين الماضي:

سياسي ولد في قرية اجزم* من قضاء حيفا وتلقى جانبا من تعليمه الابتدائي فيها ثم انتقل إلى المدرسة الرشيدية في حيفا ليتابع فيها دراسته. التحق بالكلية الملكية في استانبول بعد اعلان الدستور العثماني سنة 1908 وانتسب إلى المنتدى الأدبي. وبعد تخرجه سنة 1912 عين في بلدة كشمونة من أعمال الأناضول. وقد تولى بعد عودته إلى فلسطين رئاسة بلدية عكا، ثم أصبح قائمقام قضاء بانياس. عمل في الحقل الوطني ومارس النشاط السياسي من خلال جمعية العربية الفتاة* فألقي القبض عليه وأحيل إلى الديوان العرفي في بلدة عاليه بلبنان. وقد تمت تبرئته لعدم توفر الأدلة ضده. ولجأ بعد ذلك إلى دمشق فبقي فيها حتى دخول الجيش العربي إليها. أسس خلال وجوده في دمشق جمعية فلسطين العربية. وعند انعقاد المؤتمر السوري العام* في حزيران سنة 1919 كان عضواً فيه ممثلاً عن مدينة حيفا. كما شارك في جميع المؤتمرات الوطنية الفلسطينية ممثلاً عن حيفا (رَ: المؤتمر العربي الفلسطيني). واختاره المؤتمر الفلسطيني الرابع عضوا في الوفد الفلسطيني إلى لندن سنة 1921 (رَ: الوفود العربية الفلسطينية إلى لندن). ولما أعلن تأسيس حزب الاستقلال* العربي في فلسطين سنة 1932 كان معين القاضي أحد قادته. وقد ضمه الوفد الفلسطيني الذي ذهب سنة 1937 إلى السعودية والعراق للتباحث مع المسؤولين فيهما عن مقاطعة العرب في فلسطين  للجنة الملكية البريطانية لتحقيق في أسباب ثورة 1936 (رَ: بيل، لجنة). لجأ إلى دمشق بعد ملاحقة السلطات البريطانية اياه، ولكن السلطات الفرنسية أبعدته إلى لبنان فانتقل منه الى استانبول وبقي فيها حتى نهاية الحرب العالمية الثانية. عاد سنة 1946 إلى سورية ومنها إلى فلسطين حيث عاود نشاطه السياسي وعمل حلقة وصل بين محمد أمين الحسيني* في القاهرة والوطنين في فلسطين. في سنة 1947 عين عضواً في الهيئة العربية العليا* ولكنه ما لبث أن قدم استقالته منها. وقد غادر فلسطين إلى سورية بعد نكبة 1948 وعاش في دمشق حتى وفاته.   المرجع:   يعقوب العوات: من أعلام الفكر والأدب في فلسطين، عمان 1976.