الجبهة التوراتية

تتألف الجبهة التوراتية التي تكونت عام 1955 من حزب أغودات إسرائيل*، وحزب بوعالي أغودات إسرائيل، والكتلة المركزية، وشلومي ايمونيم والكتلة الموحدة. غير أن الخلاف بين حزبي أغودات إسرائيل وبوعالي أغودات إسرائيل سرعان ما أدى إلى انفصال الحزب الأول عن الجبهة التوراتية، وبالتالي إلى خوض المعركة الانتخابية للكنيست* الثامن عام 1977 بصورة مستقلة. والجبهة التوراتية شديدة العداء لحقوق الشعب العربي الفلسطيني. فقد حاربت اتفاقيتي كامب ديفيد* بين بيغن والرئيس السادات والرئيس الأمريكي كارتر، وعدتهما تنازلاً من جانب (إسرائيل)، لأن إحدى الاتفاقيتين أشارت إلى موضوع الحكم الذاتي لسكان الضفة الغربية وقطاع غزة. وقد تزعم الحاخام كالمان كهانا عضو الكنيست معارضة الاتفاقية لأنها قد تؤدي، برأيه، في يوم من الأيام” إلى العودة إلى حدود عام 1967″. ومفهوم الجبهة التوراتية (لدولة إسرائيل) هو المفهوم التوسعي المتعصب، أي أرض (إسرائيل) من الفرات إلى النيل.