الطلاب العالمي

تأسس اتحاد الطلاب العالمي في مدينة براغ عاصمة تشيكوسلوفاكيا سنة 1946. وكان الهدف من تأسيسه الدفاع عن حقوق الطلبة في مختلف بلاد العالم ومصالحهم، والعمل على تحقيق السلام والاستقلال والحرية والديمقراطية، وتحسين الأحوال الثقافية، وتجنيد الطلاب للعمل على تحقيق هذه الأهداف. يتكون الاتحاد من تسعين منظمة تجمع كل منها هيئات طالبية في بلد معين. وتمثل 25 من هذه المنظمات اتحادات طالبية في أقطار أمريكا الجنوبية، و20 في إفريقيا، و12 في الوطن العربي، و14 تمثل اتحادات في الدول الاشتراكية، و10 في الدول الآسيوية، و9 في أمريكا الوسطى والشمالية. من أهم نشاطات الاتحاد عقد الاجتماعات والمؤتمرات وشن حملات التساند مع الحركات الوطنية. وفي هذه النشاطات جميعها، ولا سيما في المؤتمرات الرئيسة، أبدى اتحاد الطلاب العالمي تفهما للموقف العربي من القضية الفلسطينية، ودفع عن حقوق العرب في فلسطين. ففي المؤتمر التاسع الذي عقده الاتحاد في منغوليا سنة 1967 اتحاد المؤتمرون العدوان الإسرائيلي الذي شن في حزيران من تلك السنة مناسبة لمهاجمة (إسرائيل)، وفضح مقاصدها التوسعية، واتخذوا قرارات تطلب انسحاب القوات الإسرائيلية من الأراضي المحتلة، وتقتضي الاعتراف بحقوق الشعب الفلسطيني ومساعدته لاستعادة تلك الحقوق (رَ: حرب 1967). وظهرت مناصرة اتحاد الطلاب العالمي للحقوق العربية في فلسطين بشكل أوضح في المؤتمر العاشر للاتحاد، الذي عقد في براغ سنة 1971 بمناسبة الذكرى الخامسة والعشرين لتأسيس الاتحاد. فقد اتخذ ذلك المؤتمر قرارات كثيرة تتعلق بالقضايا العربية عامة، والقضية الفلسطينية بشكل خاص، مما جعل ذلك الاجتماع من أهم الاجتماعات التي دعت إلى تأييد النضال العربي ودعم الأهداف الوطنية الفلسطينية. فقد أقر المؤتمر المذكور سبعة وثمانين قراراً عاماً، اثنا عشر منها تعلقت بالقضايا العربية. ومن أبرز هذه القرارات قرار يدعم حق الشعب العربي الفلسطيني في تقرير مصيره، ويطلب من جميع الطلبة العالميين واتحاداتهم إبداء كل مساعدة ممكنة للهيئات العربية الفلسطينية في نضالها لتحقيق أهداف العرب الوطنية. وقد استمر اتحاد الطلاب العالمي في دعم القضايا العربية في المؤتمرات الكثيرة التي عقدت خلال السبعينات، وثابر على تأييد نضال الشعب العربي الفلسطيني. كما امتنع الاتحاد عن قبول عضوية وفد اتحاد الطلبة الإسرائيليين رغم محاولة الأخير الحصول على عضوية الاتحاد العالمي أكثر من مرة. والاتحاد العام لطلبة فلسطين* عضو في اتحاد الطلاب العالمي، ويشتغل منصب نائب الرئيس في مكتب هذا الاتحاد العالمي. والجدير بالذكر أن اتحاد الطلاب العالمي يخصص، في كل عام، عدداً من المنح الدراسية لمصلحة الطلبة الفلسطينيين.   المرجع: –         مجلة شؤون فلسطينية، عدد2، أيار 1971، بيروت.