بيت نَبَالا

قرية عربية تقع على مسافة 15 كم شمالي شرق الرملة*، وعلى بعد نحو 11 كم شمالي شرق اللد* أيضاً. يتميز موقعها بأهميته لسهولة اتصالها بالمدن المجاورة كاللد والرملة بطريق معبدة رئيسة. وهي تقع أيضاً على مفترق الطريقين المعبدتين الرئيستين المؤديتين إلى الشمال نحو يافا* وحيفا*. وقد أقامت سلطة الانتداب البريطاني بالقرب من نقطة تقاطع هاتين الطريقين معسكراً للجيش البريطاني. ويرتبط خط سكة حديد رفح – حيفا بوصلة فرعية مع بيت نبالا، مما يزيد في أهمية موقع القرية. وهناك دروب ممهدة تصل بيت نبالا بقرى دير طريف* وبدرس والحديثة* وجنداس. نشأت قرية بيت نبالا فوق رقعة منبسطة في الطرف الشرقي للسهل الساحلي* الأوسط ترتفع 100م عن سطح البحر وتنحصر بين وادي شاهين جنوباً وأحد روافده شمالاً، لذا فإن النمو العمراني لبيت نبالا كان يتجه نحو الغرب والشرق بعد أن وصل امتداد القرية شمالاً وجنوباً إلى ضفتي الواديين. واتخذ مخطط القرية التنظيمي شكل المستطيل تعامد فيه الشارعان الرئيسان وسط القرية، وتوازت بقية الشوارع الأخرى مع هذين الشارعين الممتدين إلى أطراف القرية. اشتمل وسط بيت نبالا على سوق صغيرة ومدرستها الابتدائية التي تأسست عام 1921. وفي أواخر فترة الانتداب وصلت مساحة بيت نبالا إلى 123 دونماً معظمها بيوت القرية التي شيدت باللبن والحجر. كانت مساحة أراضي بيت نبالا 15.051 دونماً، وجميعها ملك لأهلها العرب، منها 468 دونماً للطرق* والأودية. وتتميز أراضيها الزراعية بخصب تربتها التي تنتمي إلى تربة البحر المتوسط الطفلية الحمراء (رَ: التربة)، ويتوافر المياه الجوفية فيها. وتزرع فيها معظم المحاصيل الزراعية من حبوب وخضر وأشجار مثمرة. وشغلت أشجار الزيتون أكبر مساحة في الأرض الزراعية (2.680 دونماً)، تلاها في ذلك القمح والحمضيات (226 دونماً) ثم العنب والتين وغيرها. واعتمدت الزراعة* على مياه الأمطار التي تهطل بكميات سنوية كافية. بالإضافة إلى مياه الآبار* التي تروي البساتين. وأحاطت المزارع بالقرية من معظم جهاتها باستثناء الجهة الغربية والجنوبية الغربية. بلغ عدد سكان بيت نبالا في عام 1922 نحو 1.324 نسمة، وازداد في عام 1931 إلى 1.758 نسمة كانوا يقيمون في 471 بيتاً، وقدر عددهم في عام 1945 بنحو 2.310 نسمات. وفي عام 1948 قام اليهود باحتلال بيت نبالا وأجلوا سكانها منها ودمروها. المراجع: –         مصطفى مراد الدباغ: بلادنا فلسطين، ج4، ق2، بيروت 1972.