عيسى العيسى

صحافي فلسطيني، ولد في يافا*، ودرس في كلية القرير* فيها، ثم في مدرسة كفتين الأرثوذكسية في شمال لبنان. والتحق بالجامعة الأمريكية ببيروت وتعلم فيها الانجليزية والتركية والفرنسية، مع اتقانه العربية. أسس جريدة فلسطين* في يافا بمشاركة ابن عمه يوسف العيسى في 14/1/1911، وعمل في تنبيه الأمة العربية إلى الأخطار الصهيونية. ولكنها احتجبت حين نشبت الحرب العالمية الأولى، ونفي صاحباها إلى الأناضول. أقام عيسى العيسى في يبكازار حتى أتم جيش الثورة العربية بقيادة الأمير فيصل بن الحسين تحرير سورية الشمالية، فعاد إلى دمشق، ودفن في الديوان الملكي حتى انتهاء العهد الفيصلي في تموز 1920. فعاد إلى يافا، وأعاد إصدار جريدة فلسطين التي كانت منبرا لمقاومة الانتداب البريطاني والصهيونية، وميداناً للحركة الارثوذكسية العربية التي ترمي إلى تعريب الكنيسة الارثوذكسية العربية التي ترمي إلى تعريب الكنيسة الأرثوذكسية وتحريرها من الاكليروس اليوناني، وقد ترأس بعض المؤتمرات الارثوذكسية التي عقدت في فلسطين وشرق الأردن، كما انتخب نائباً لرئيس اللحنة التنفيذية الأرثوذكسية المستقلة منها. اشترك عيسى العيسى في المؤتمرات الفلسطينية (رَ: المؤتمر العربي الفلسطيني)، وفي مؤتمر بلودان* العربي (أيلول 1937) المنعقد لمقاومة تقسيم فلسطين*. وتعرضت جريدة للتعطيل، كما تعرض هو للمحاكمة عدة مرات، لمواقفه الوطنية. وقد ساهم في تأسيس حزب الدفاع الوطني*. وانتخب عضواً في مجلس إدارة بنك الأمة العربية*. غادر فلسطين إلى لبنان سنة 1938 إبان الثورة الفلسطينية ولكن “فلسطين” ظلت تصدر بإشراف ولده رجا وتحرير يوسف حنا. وقد توفي لبنان ودفن هناك. كان عيسى العيسى إلى جانب ذلك، شاعراً، ترك ديوان الشعر في السياسة والوجدانيات، لا يزال مخطوطاً.   المراجع:   –         يعقوب العودات: من أعلام الفكر والأدب في فلسطين، عمان 1976. –         يوسف خوري: الصحافة العربية في فلسطين، بيروت 1976. –         أكرم زعيتر: الحركة الوطنية الفلسطينية بيوميات أكرم زعيتر، بيروت 1970.   عيسى المسيح: رَ: المسيحية