بيت نتيف

قرية عربية تقع شمالي غرب مدينة الخليل* بين صوريف* وزكريا*. وتبعد كيلومتراً إلى الشمال من طريق بيت جبرين – بيت لحم المعبدة. وتربطها طرق ممهدة بعجور* وزكريا وجرش* وعلار* وصوريف وبيت نويا* وبيت عطاب* ودير أبان*. نشأت بيت نتيف في رقعة جبلية من جبال الخليل* ترتفع 425م عن سطح البحر. وتبدأ المجاري العليا لواديي بولس والسمط من طرفيها الشمالي والجنوبي على التوالي، ثم يتجه وادي بولس شمالاً ليرفد وادي الصرار، ويتجه وادي السمط غرباً ليرفد وادي زكريا. تألفت مباني القرية من الحجر، واتخذ مخططها شكل النجمة فامتدت القرية في جهات متعددة عبر نموها العمراني، ولا سيما نحو الجنوب والشمال والغرب. وتتكون القرية من أحياء شبه منفصلة. ومن شبكة شوارع واسعة نسبياً. وفيها جامع ومدرسة ابتدائية ومقامات أهمها مقام الشيخ إبراهيم. وتشتمل أيضاً على بعض الدكاكين في كل حي من أحيائها. ويشرب الأهالي من مياه ثلاث آبار في أطراف القرية. وتحتوي بيت نتيف على آثار متنوعة، وهي محاطة بالخرب الأثرية مثل أم الروس والنبي بولس والبرج والعبد والشيخ غازي والتبانة غرابة وأم الذياب وزانوح (رَ: الخرب والأماكن الأثرية). مساحة أراضي بيت نتيف 44.587 دونماً كانت تزرع فيها الحبوب والخضر والأشجار المثمرة كالعنب والزيتون. واعتمدت الزراعة* على مياه الأمطار. وتنمو بعض الأشجار الحرجية والشجيرات والأعشاب الطبيعية في الأراضي المرتفعة والوعرة، وكانت تستغل لرعي المواشي. ارتفع عدد سكان بيت نتيف من 1.112 نسمة عام 1922 إلى 2.150 نسمة عام 1945. وفي عام 1948 احتل اليهود بيت نتيف وطردوا سكانها العرب منها ودمروها، ثم أقاموا على أنقاضها في عام 1949 مستعمرة “نتيف هالامْده”. وفي عام 1950 أقاموا مستعمرة “زانوح” على موقع خربة زانوح. وفي عام 1958 أقاموا مستعمرة “افيعيزر” على أراضي بيت نتيف أيضاً. المراجع: –         مصطفى مراد الدباغ: بلادنا فلسطين، ج5، ق2، بيروت 1974.