علي شعث

مرب ومالي فلسطيني، ولد في مدينة غزة*، ثم غادرها طفلاً مع ذويه في مطلع الحرب العالمية الأولى إلى القدس*، حيث نال شهادة الدراسة الثانوية. عين مدرساً في مدينة صفد، ثم أرسل في بعثه إلى الجامعة الأمريكية في بيروت سنة 1926، فنال شهادة البكالوريس في العلوم سنة 1929، وعين مدرساً للرياضيات في ثانوية عكا، ثم نقل مديراً لثانوية صفد، فمديراً لثانوية الخليل، وفي سنة 1942 أصبح مديراً للمدرسة العامرية الثانوية في يافا. ترك علي شعث التعليم في أواخر العالمية الثانية، احتجاجاً على الغرامات التي فرضتها إدارة المعارف البريطانية على الطلاب والمعلمين، ومنهم طلاب العامرية – بسبب اضرابهم واحتجاجتهم على سياسة بريطانيا المتواطئة مع الصهيونية. وقد انتقل سنة 1946 للعمل في البنك العربي* في القدس، ثم عين مديراً لفرع البنك في الاسكندرية، فكان فيها بعد نكبة 1948 خير عون لمواطنيه، ولا سيما الطلبة، إذ قام برعاية شؤونهم، وتقديم كل ما يستطيع من مساعدة ودعم لهم. وأسس نادي فلسطين في الاسكندرية سنة 1953، وانتخب رئيساً له حتى سنة 1956. وفي سنة 1957، عين مديراً عاماً لبنك الرياض في المملكة العربية السعودية. وبقي على رأس هذا البنك حتى سنة 1964، حين عاد مريضاً في القلب إلى الاسكندرية، حيث توفي في المنارة ودفن في مقبرتها.   المرجع:   –         يعقوب العودات: من أعلام الفكر والأدب في فلسطين، عمان 1976.