المجلس التمثيلي اليهودي

المجلس التمثيلي اليهودي هو الهيئة التي كانت تمثل ما يشبه البرلمان للمستوطنين الصهيونيين في فلسطين إبان الانتداب البريطاني. فبعد صدور وعد بلفور* واثر دخول الجيش البريطاني الأجزاء الجنوبية من فلسطين في أواخر عام 1917 حاول المستوطنون الصهيونيون إقامة مؤسسات ما يسمونه بالوطن القومي اليهودي، وشكلوا هيئة تمثيلية من القادة الصهيونيين المحليين لكي تتفاوض مع السلطات الجديدة. وفي 2/1/1918 اجتمع ممثلون عن الأحزاب السياسية والمؤسسات الاقتصادية والتعليمية الصهيونية واليهودية في يافا* وانتخبوا لجنة مؤقتة نيطت بها معالجة المسائل الداخلية والخارجية للجالية اليهودية في فلسطين والإعداد لإجراء انتخابات لإقامة مجلس تمثيلي للمستوطنين اليهود. وبعد أن تم استيلاء القوات البريطانية على جميع أراضي فلسطين عقد اجتماع تحضيري يهودي وصهيوني آخر في يافا في 17/6/1918 لمناقشة موضوع إقامة جمعية تأسيسية. وفي هذا الاجتماع ظهر اختلاف بين ممثلي الأحزاب الصهيونية وممثلي المتدينين من حزب أغودات إسرائيل*. فقد رفض المتدينون فكرة إعطاء النساء حق التصويت والترشيح في الانتخابات لأسباب دينية، كما رفضوا إطلاق اسم الجمعية التأسيسية على الهيئة التي يتم انتخابها لأنهم كانوا آنذاك يعارضون فكرة الوطن القومي والصهيونية. وعلى هذا الأساس تم الاتفاق على أن يستعاض عن اسم الجمعية التأسيسية باسم المجلس التمثيلي اليهودي، وعلى أن يسمح للمتدينين بإجراء الانتخابات بالطريقة التي يريدونها في أوساطهم. وعلى هذا الأساس جرت أول انتخابات للمجلس التمثيلي اليهودي في 19/4/1920 وشارك فيها جميع المستوطنين اليهود من نساء ورجال. وشذ يهود القدس فجرت الانتخابات بين المتدينين باقتراع الرجال وحدهم. وأعطى الرجل هناك صوتين لكي يحصل المتدينون على نسبة متكافئة في التمثيل مع نسبة المناطق الأخرى التي صوتت فيها النساء. تكون المجلس التمثيلي من 314 عضواً واجتمع في القدس في 7/10/1920 فقرر انتخاب “لجنة وطنية” أو “مجلس عام” يكون الجهاز التنفيذي للمجلس التمثيلي أو الحكومة، وينوب عن المجلس التمثيلي في إدارة شؤون الجالية اليهودية في فلسطين بين دورات انعقاد المجلس. كما نيط بالجهاز التنفيذي مهمة إعداد مشروع دستور للإدارة الذاتية اليهودية في فلسطين. وفي دورة انعقاد المجلس التمثيلي اليهودي تلك أعلن المجلس نفسه السلطة العليا للجالية اليهودية التي تتولى إدارة الشؤون العامة والوطنية “للشعب اليهودي في فلسطين”. والممثل الوحيد ليهود فلسطين في المسائل الداخلية. وكلف المجلس التمثيلي جهازه التنفيذي الحصول على اعتراف حكومة الانتداب بالمقررات والاجراءات التي تم اتخاذها. وأرسلت المقررات للمندوب السامي البريطاني في فلسطين فأجاب بأن حكومة الانتداب مستعدة للاعتراف بالمجلس التمثيلي شريطة أن  يقصر نشاطه على شؤون الجالية اليهودية ولا يتدخل في الشؤون الأخرى المتعلقة بالبلاد كلها. وناقش المجلس التمثيلي في دورة انعقاد الثانية في آذار 1922 مشروع الدستور الذي أعدته “اللجنة الوطنية”. وكان هذا الدستور مبنياً على أساس أن كل يهودي في فلسطين ملزم بالخضوع لمؤسسات الجالية اليهودية التي لها الحق في فرض ضرائب على اليهود لكي تتمكن من تقديم الخدمات المحلية والوطنية لهم. وقد تضمن مشروع الدستور كذلك نظام انتخابات المجالس التمثيلية المقبلة. وفي 6/12/1925 جرت انتخابات المجلس التمثيلي الثاني وكان يشكل من 221 عضواً. وفي شباط عام 1926 أصدرت حكومة الانتداب الأنظمة المتعلقة بإدارة الطوائف الدينية في فلسطين، وبموجبها اعتبرت الجالية اليهودية فيها طائفة دينية. ثم نشرت حكومة الانتداب في 1/1/1928 الأنظمة المتعلقة بإدارة شؤون الطائفة اليهودية في فلسطين واعترفت بموجبها بالمجلس التمثيلي اليهودي كأعلى سلطة في الطائفة اليهودية. فهو الذي يتولى الإشراف على المؤسسات التعليمية والصحية وغيرها من المناطق اليهودية الأخرى من فلسطين ويرسم سياستها ويتولى إقرار الموازنة وجباية الضرائب اللازمة لذلك بموافقة الحكومة. ونصت هذه الأنظمة على أن الانتداب إلى “مؤسسسات الجالية اليهودية المقررة بمقتضى تلك الأنظمة اختياري. وعلى هذا الأساس انسحبت جماعة أغودات إسرائيل من المجلس التمثيلي. وفي 3/3/1930 صدرت أنظمة تحدد طريقة انتخاب المجلس التمثيلي اليهودي.وبموجبها تجري الانتخابات بطريقة الاقتراع السري النسبي المباشر. ويحق لكل يهودي بلغ العشرين من عمره، ذكراً كان أو أنثى، الاشتراك في الاقتراع وترشيح نفسه لعضوية المجلس التمثيلي شريطة أن يكون ملماً باللغة العبرية قراءة وكتابة. وتقرر كذلك أن تكون مدة المجلس التمثيلي ثلاث سنوات. وأن يعقد اجتماعاته مرة كل سنة. وحدد عدد أعضاء المجلس التمثيلي- 71 عضواً. وفي 5/1/1931 جرت الانتخابات الثالث مجلس تمثيلي يهودي. ثم توقفت تلك الانتخابات بسبب أحداث الثورة العربية في فلسطين بين 1933 و1939 ثم بسبب الحرب العالمية الثانية. وفي 1/1/ 1944 جرت انتخابات المجلس التمثيبي اليهودي الرابع، ورفع عدد أعضائه إلى 171 عضواً. وظل هذا المجلس يعمل حتى نهاية فترة الانتداب البريطاني. وبعد قيام الكيان الصهيوني ألغي المجلس التمثيلي اليهودي رسمياً في 13/2/1949.   المجلس التنفيذي (غزة): رَ: الإدارة المصرية لقطاع غزة   المجلس الصهيوني العام: رَ: المنظمة الصهيونية العالمية   المجلس العسكري الأعلى :رَ: المجلس الوطني الفلسطيني   المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية: رَ: منظمة التحرير الفلسطينية