بيت سُوسِين

تقع هذه القرية العربية في جنوب شرق الرملة*، وغرب القدس* وتبعد عن الأولى 18 كم منها 16 كم طريق معبدة من الدرجة الأولى والباقي غير معبد. وتبعد عن الثانية 26 كم منها 24 كم طريق معبدة من الدرجة الأولى والباقي غير معبد. وعلى بعد 2.5 كم شمالي القرية تتفرع الطريق المعبدة القادمة من القدس إلى فرعين يتجه الأول إلى الرملة، ويتجه الثاني إلى غزة*. وحدود أراضي القرية الشرقية والجنوبية جزء من الحدود بين الوادي القدس واالد. أنشئت بيت سوسين في القسم الغربي من جبال القدس* فوق جبل صغير يرتفع 310 م عن سطح البحر. ويمر وادي طاحون بشمال القرية على بعد 2 كم، وهو أحد الروافد العليا للوادي الكبير. وتبدأ من غربها وجنوبها أودية ترقد وادي الصرار – روبين. ويوجد ينبوعان وبئر للماء في “بيارات الأفندي” الواقعة في شمال غرب القرية، وتقع بئر الحوارة في جنوبها الغربي. انقسمت القرية قسمين: الأول، وهو الأكبر، يمتد بصورة عامة من الشمال إلى الجنوب، والثاني يقع في جنوب غرب الأول على بعد 250م، بقربه جامع الشيخ عبيد. وفي عام 1931 كان في القرية 14 مسكناً حجرياً. وفي عام 1945 بلغت مساحة القرية 8 دونمات، ومساحة الأراضي التابعة لها 6.481 دونماً لا يملك اليهود منها شيئاً. كان في القرية 47 نسمة من العرب في عام 1922، وارتفع عددهم إلى 70 نسمة في عام 1931، وإلى 210 نسمات في عام 1945. لم يكن في القرية أي نوع من الخدمات. وقد استخدم السكان مياه ينبوع البلدة الوحيد في الشرب والأغراض المنزلية. واعتمدوا على الزراعة* وتربية المواشي في معيشتهم. وأهم مزروعاتهم الحبوب. ورغم أن التربة* السائدة هي التربة الحمراء “يترا روزا” الصالحة لزراعة الأشجار المثمرة فقد كانت القرية فقيرة بهذه الأشجار. ففي عام 1943 كان هناك دونمان فقط مزروعان زيتوناً*. شرد اليهود سكان القرية العرب ودمروها في عام 1948. وفي عام 1950 أسس يهود هاجر معظمهم من اليمن موشاف “تاعوز” على بعد كيلومتر جنوبي غرب موقع القرية. وقد بلغ عدد سكان هذا الموشاف 304 نسمات في عام 1950، وارتفع عددهم إلى 410 نسمات في عام 1961، لكنه انخفض إلى 385 نسمة في عام 1970. المراجع: –         أنيس صايغ: بلدانية فلسطين المحتلة (1948 – 1967)، بيروت 1968. –         مصطفى مراد الدباغ: بلادنا فلسطين، ج4، ق2، بيروت 1972.