السوافير

اسم لثلاث قرى تقع شمالي شرق غزة، على بعد يراوح بين 40 و42كم، وهي السوافير الشرقي والسوافير الغربي والسوافير الشمالي. ويشكل هذه القرى زوايا مثلث قائم الزاوية في السوافير الغربي، وتقع السوافير الشرقي والغربي على طريق المجدل – يافا. بنيت القرى الثلاث فوق أرض السهل الساحلي* على ارتفاع يناهز 50م عن سطح البحر، وفي أرض تنحدر من الجنوب الشرقي نحو الشمال الغربي انحداراً تدريجياً. وتقع السوافير الشرقي على الضفة الشرقية لوادي قريقع الذي يرفد وادي صقرير في حين تقع السوافير الغربي على الجانب العربي من النوادي على بعد 500م. وأما السوافير الشمالي فتقع على الجانب الشمالي لوادي الجلدية الذي يرفد وادي قريقع، وتبعد عن كل من القريتين الأخريين مسافة 1.000م. معظم أبنية هذه القرى من اللبن، وقليل منها حجري. والسوافير الشرقي أكبر مساحة. فمساحتها 40 دونماً في حين تبلغ مساحة السوافير الغربي 25 دونماً، والشمالي 21 دونماً. وأراضي السوافير من الأراضي المنبسطة الخصبة التي تجود فيها زراعة الحبوب والحمضيات والعنب والمشمش. وتعتمد الزراعة* في معظم الأراضي على المطر الذي يبلغ معدله السنوي 430مم. وقد بلغت مساحة أراضي السواقير الشرقي 13.831 دونماً. وأراضي السواقير الغربي 7.523 دونماً، وأراضي السوافير الشمالي 5.861 دونماً. السوافير الغربي أكثر القرى الثلاث سكاناً لأن طريق غزة – يافا يمر بوسطها، وفيها مركز الشرطة. وقد ازداد عدد سكانها من 572 نسمة سنة 1922 إلى 1.030 نسمة سنة 1945. وأما سكان السوافير الشرقي فازداوا من 588 نسمة إلى 960 نسمة. وكان سكان السوافير الشمالي 334 نسمة فأصبحوا 680 نسمة 1945. وقد عمل معظمهم في الزراعة. احتل اليهود القرى الثلاث سنة 1948 وطردوا سكانها العرب منها، ودمروها وأقاموا على أراضي السوافير الشرقي مستعمرات “شافير وعين تسوريم وزرحيا”، وعلى أراضي السوافير الغربي “مسؤوت يتسحاق ودجانيم”، وعلى أراضي السوافير الشمالي “كفار وربرج”. وقد أنشـأ اليهود بعض مصانعهم الحربية على بعد 200م غربي السوافير.   المراجع:   –         مصطفى مراد الدباغ : بلادنا فلسطين، ج1، ق2، بيروت 1966.   السوالمة (قرية -): رَ: عرب السوالمة (قرية -)   سور: رَ: الأسوار