وادي الحوارث (أرض)

كان هذا الوادي يعرف باسم نهر أو وادي اسكندرونة. وتغير سمه الى وادي الحوارث عقب نزل قبيلةحارثة حولة في أواخر القرن الحادي عشر وأوائل القرن الثاني عشر الهجري. وينتهي نسب حارثة إلى سنبس من طيىء* القحطانية. ويعتقد بعض العلماء أن مدينة خافر العربية الكنعانية كانت تقوم مكان تل الأفشار الواقع في القسم الأوسط من أراضي وادي الحوارث. تقع أراضي وادي الحوارث في شمال غرب طولكرم*، وتخترقها طريق حيفا – يافا المعبدة. وهي أرض سهلية متموجة يصل أقصى ارتفاع لها إلى 35م عن سطح البحر. وتغطي الكثبان الرملية الجزء الشمالي الغربي منها وتمتد من شاطىء البحر المتوسط إلى مسافة 3,5 كم نحو الداخل. ويلتقي وادي المويلح بنهر اسكندرونة* الذي يخترق أراضيها في الطرف الشرقي. وكان في وادي الحوارث مجموعة من المستنقعات* يعرف الواحد منها باسم “بصة”، منها بصة الشيخ محمد في القسم الغربي الأوسط وبصة الشيخ حسين إلى القسم الجنوبي الشرقي وبصة الشيخ صالح في القسم الشرقي. كانت أراضي وادي الحوارث ملكا لبعض شيوخ قبيلة الحارثية دون أفرادها.وقد قام هؤلاء في العهد العثماني ببيعها لعائلة طناف البنانية فرهنتها عند بعض الفرنسيين. ورهنوها بدورهم عند يهود فرنسيين، ثم بيعت الأرض بالمزاد العلني ورست على الصهيونيين في عام 1932. رفض أفراد القبيلة ترك أراضيهم فقامت القوات البريطانية بمهاجمتهم، وهدمت أكواخهم واقتلعت خيامهم وأجلتهم بالقوة، وأتلفت ممتلكاتهم المنقولة – ومن بينها المواد الغذائية والمحاريت – وتركتهم بلا مأوى. ولما قاوم الحارثيون هاجمهم البريطانيون بالرصاص فاستشهد منهم كثيرون وكان أن تمددت النساء أمام البيارات التي حملت المنقولات فمرت فوق أجسادهن ومزقتها من غير أن يطرف لسائقيها جفن. وهكذا لم يبق الأبناء القبيلة سوى 2,515 دونما من أصل 40,000 دونم. كان في وادي الحوارث 812 نسمة من العرب في عام1922، وارتفع العدد في عام 1931 إلى 1,077 نسمة كانوا يقيمون في 255 مسكنا هي أكواخ وبيوت من الشعر. وأصبح العدد في عام 1945 : 1,330 نسمة منهم 850 نسمة في وادي الحوارث الشمالي و480 نسمة في وادي الحوارث الجنوبي. اعتمد السكان في معيشتهم على تربية المواشي وزراعة الحبوب وغيرها من المحاصيل. ومن المستعمرات التي أسسها اليهود في أراضي وادي الحوارث موشاف، “كفار فتكين” الذي أسس في عام 1933. وقد كان فيه 1,150 نسمة في عام 1950، وانخفض العدد إلى 840 نسمة في عام 1970. وأسسوا أيضا موشاف “كفار هارئة” في عام 1934. وقد كان فيه عام 1970 850 نسمة معظمهم مهاجرون من وسط أوروبا وشرقها.   المراجع:   أنيس صايغ: بلدانية فلسطين المحتلة (1948-1967)، بيروت 1968. مصطفى مراد الدباغ: بلادنا فلسطين، ج1، ق1، وج3، ق2، بيروت 1973-1971.