أُحَيْمِر (وادي)

واد صغير طوله 25 كم، من أودية النقب الشمالي المنتهية في وادي عربة* والبحر الميت*. تقع بداياته وشعابه العليا في منطقة تل الصافي (455م) وجبل الصافي (462م) شمال الطريق الواصلة بين بير السبع* وغور الصافي* جنوبي البحر الميت، ويسير الوادي نحو الشمال مسافة 3.5 كم. ثم ينحرف نحو الشمال الشرقي، فالشرق، في أرض قليلة الإنحدار مسافة 5 كم تقريباً، يدخل بعدها مناطق صخرية قاسية، يحز ويحفر فيها بشدة وعنف، مكوناً خوانق وممرات عميقة ضيقة ذات جوانب صخرية قائمة. ويسير الوادي 14 كم متعمقاً في الحافات الصخرية المطلة على البحر الميت وغور الصافي راسماً الكثير من الأكواع والتعرجات. ثم يخرج إلى أرض مفتوحة منبسطة مؤلفة من الرمال واللحقيات تقع جنوب جبل سدوم، حتى ينتهي في المستنقعات* الملحية والسباخ المكونة لقاع وغور الصافي، على انخفاض 380 م تحت مستوى سطح البحر . يلاحظ من أرقام بداية ونهاية الوادي وطوله أن انحداره شديد ما بين 1: 30، وبالتالي فإن عمل الحت والحفر الرأسي للمياه والسيول هو السائد في معظم أجزاء المجرى. وهذا يفسر كون الوادي خانقياً ذا جدران قائمة عالية ضمن الصخور* العائدة للحقبة الثانية، ولا سيما السينومانية المكونة من الحجر الكلسي والدولوميتي القاسي. ومما يزيد في قسوة تضاريس الوادي وعمقها وجود حوضه في مناخ صحراوي قليل الأمطار (50 – 70 مم سنوياً)، كثير التبخر (2.000 مم سنوياً)، متوسط حرارته مرتفع (22 – 25) مما يطبع التضاريس بطابع المناطق الصحراوية وتضاريسها. ولما كان نظام الأمطار عاصفياً رعدياً موقعاً، والانحدار الطولي للوادي كبيراً، فإن نمط الجريان في وادي أحيمر وبقية أودية المنطقة، ولا سيما وادي حمرمر رافد وادي أحيمر، سيلي عنيف. يرافق الغطاء النباني الشروط الطبيعية المذكورة، فليس في حوض وادي أحيمر سوى بعض الأعشاب والشجيرات الصغيرة الصحراوية التي يستفيد منها رعاة عرب التياهة وعرب الظلام المتجولين في البقاع الجنوبية الغربية من البحر الميت. وليس هناك أثر لأي نشاط بشري اقتصادي في حوض الوادي إلا قرب مصبه، حيث تستخرج الأملاح والبوتاس والبروميت والمغنزيوم من جنوبي البحر الميت قرب نهاية الوادي. وهناك مكامن للفوسفات* قليلة الكمية ضعيفة النوعية في الثلث الأخير من الوادي. ولا توجد مصادر للمياه إلا عين حمرمر في بطن الوادي على بعد 4 كم من مصبه.   الإخاء العربي – العثماني (جمعية -): رَ: النضال الفلسطيني في العهد العثماني (1908 – 1917)