آبار النقب (وادي)

ويعرف أحياناً باسم “وادي آبار” فقط. وهو من أهم روافد وادي جرافي*الكبير، إذ يلتقى به شمالي موقع بئر عادة (أو ابن عودة)، وسط هضبة النقب ويبلغ طوله 32 كم تقريباً. تتمثل بدايات هذا الوادي في حوض منخفض من أرض النقب قريب من الحدود الفلسطينية – المصرية، محاط بأراضٍ هضبية وجبال أهمها جبل سماوي في الغرب، الذي تصل قمته إلى ارتفاع 1.006م، وجبل عديد في الشرق، وأعلى قممه 847م . وتغلق مرتفعات صغيرة في جبل دِبّه الحوض المذكور من الجنوب الغربي. تنحدر من هذه المرتفعات وحافاتها الجوفية السيول التي حفرت طريقها ضمن صخور الأيوسين الكلسية لتجتمع في واد واحد، هو المجرى الأعلى لوادي آبار النقب، الذي يحفر مجراه في ترسبات الوادي وأنقاضه اللينة التي تعود إلى الحقبة الجيولوجية الرابعة. ويكون اتجاه الوادي شمالاً، شمالاً شرقياً مسافة 13 كم. وقبيل التقاء وادي آبار النقب بأهم روافده، وهو وادي أم بريك الذي يصرف مياه سيول جبل المغارة وسفوح جبل سماوي الشمالية، يمر وادي آبار النقب ببئر عديد الواقعة مقابل مخرج وادي أم بريك عبر ممر سماوي. وبعد أن يقطع الوادي المسافة المذكورة ينعطف نحو الجنوب الشرقي بزاوية واضحة في مجراه ليحاذي خط صدوع مشكلاً محوره. ويكون مقطع الوادي ضيقاً نسبياً وعميقاً ضمن صخور الأيوسين والكامبان الحوارية – الكلسية قبل هذه الزاوية بنحو 3 كم وبعدها بنحو 5كم. ثم ينبسط إلى عرض 200 – 300م ويصل إلى 450م عند مصبه في وادي جرافي. وتشرف على هذا القطاع من الوادي جروف صخرية، مرة عن يمينه، وأخرى عن يساره، وثالثة على جانبيه. ويحفر الوادي مجراه هنا في اللحقيات والأنقاض التي رسبها، أو انحدرت إليه من الجانبين، وهي ترسبات رباعية العمر. أما نظام الجريان في وادي آبار النقب فهو سيلي غير منتظم، مرتبط بهطول الأمطار القليلة التي تتراوح كمياتها السنوية الوسطية بين 50 و 100 مم في منطقة بقرب متوسط درجة حرارتها السنوية من 24º، ويزيد مقدار التبخر السنوي على 1900 مم. وتكاد منطقة الوادي تخلو من السكان والنشاط الاقتصادي، عدا نزول أفراد قبيلتي العزارمة والسعيديين بأغنامهم وإبلهم فيها في مواسم الكلأ.